الرئيسية » تحقيقات » المركز اللبناني التقني في صور.. دليلك لتعليم مهني صحيح (تحقيق لنجاة سقلاوي)

المركز اللبناني التقني في صور.. دليلك لتعليم مهني صحيح (تحقيق لنجاة سقلاوي)

img_1558ليس التعليم أكاديميا فقط بل هو مهني أيضا، ومخطىء من يحسر دائرة العلم ولا يعترف بالنتائج الباهرة التي حققها التعليم المهني في سوق العمل، وفي ظل الطمع التجاري والأرقام المالية الكبيرة للكثير من المعاهد التي تخلت عن رسالتها التربوية تسطع بعض المعاهد الوفية والمخلصة تجاه التلميذ فتسير بخطوات واثقة وهي رافعة راية العلم المهني الصحيح، تماما كالمركز اللبناني التقني L.T.C.
مجموعة الوادي الإعلامية إلتقت بصاحب ومدير المعهد الأستاذ ” سامر بهجات الأمين” لنتعرف على تاريخ هذا المعهد وإختصاصاته وبما يتميز عن غيره؟
يبدأ الأمين حديثه بثقة قائلا:
” للمركز اللبناني التقني تاريخ عريق وأصيل في التعليم المهني، فيناهز عمر المعهد الثلاثين عاما من العطاء المستمر والنجاح الدؤوب، ما يهمنا هو توصيل المعلومة كما يجب إلى التلميذ، ونحن في معهدنا نتميز بالآداء المهني السليم والمستقيم فنحن الأوائل في منطقة صور حسب وزارة التربية، إننا المعهد القانوني الوحيد في المنطقة ضمن المجال المهني، لدينا جميع الإختصاصات الصناعية والتجارية ولكافة المراحل التعليمية، فريقنا متمكن كل ضمن مجاله فنحن نعمل على تنمية قدرات التلميذ، وفي حال وجدنا مشكلة معينة نقوم بمعالجتها عبر برنامج الدعم الخاص بنا، قاعاتنا مجهزة بجميع الوسائل التي يحتاجها التلميذ خلال حصص التدريب وطبعا لكل تلميذ تجهيزات خاصة به، وهذا ما يضعنا في خانات التفوق الدائمة، فحققنا المركز الأول على مستوى الجنوب، والمركز الثاني على مستوى لبنان في الإختصاصات الصناعية والإدارية.
لدينا علاقاتنا مع المجتمع من مؤسسات وشركات لثقل قدرات التلميذ عبر التدريب الفعلي للتأكد من الخبرات التي يمكن اكتسابها، كما إننا نوجه التلميذ نحو سوق العمل وفي الكثير من الأوقات نؤمن لطلابنا فرص عمل تنسجم مع إختصاصاتهم”.
أما حول إقبال الطلابimg_1575 على التسجيل في المعهد ورضى الأهالي والأقساط، يقول الأمين:
” نحن خرجنا أكثر من ٥٠٠٠ تلميذ، ونشهد إقبالا كثيفا من مدينة صور والقرى المجاورة والبعيدة، الأهل يثقون بنا، فالنتائج الرسمية والتي يتم تقييم المؤسسة المهنية على أساسها لم تخذلنا يوما لأننا نعرف أنفسنا، ونقوم بتوفير بيئة تعليمية منضبطة فلا يسمح للتلميذ بالخروج خلال الدوام الرسمي إلا بإذن أهله وغيرها من التدابير اللازمة لحماية التلميذ من الفوضى أما بالنسبة للأقساط فهي مدروسة وتتناسب مع جميع الأوضاع الإجتماعية، كما إننا نقدم منحا للطلاب في حالات معينة”.
وحول رسالته للأهالي يقول:
” يجب على الأهالي أن يعوا المكان والبيئة الصحيحة ولا تغشهم الأسماء والعناوين المتعددة، فالعنوان الساطع يبرز نفسه بنفسه، وللأسف في وقتنا الحالي تحولت المعاهد إلى بزارات تجارية وهذا ما يقلل من قيمة العمل، ولكن نحن نعد الأهالي بالإستمرارية والتفوق الدائم ولن نتنازل عن مبادئنا للكسب التجاري، فنحن راضون بذاتنا التربوية ومن يعرفنا ينصفنا”.
حقا، ” من يعرفنا ينصفنا”، لذلك يجب دخول هذا المعهد الكبير والعريق في المجال المهني للتعرف عليه عن قرب، فحينما تتجول بين غرفه تبهرك تجهيزاته ومدى الدقة في التنسيق والتنظيم، وإن اطلعت على النتائج لتيقنت من أن هذا المكان هو دار الأمان للتلميذ والقادر على تحمل مسؤوليته ليدخل معترك الحياة بقوة لا تهزها ريح وجدارة يفتخر بها أمام الجميع، لذلك ثق بهذا المعهد اليوم لتفتخر بنفسك غدا حينما تصبح رجلا من رجالات الوطن، وأنت أيتها الفتاة غدك ينتظرك فإصنعي نفسك من هنا لتسيرين كما تريدين أنت لا كما تريد الحسابات والأرقام والتجارية.
المركز اللبناني التقني L.T.C صور/ جل البحر بالقرب من كاليري صبراوي.
هاتف: ٠٣٥٣١٥١١٥
img_1557 img_1564 img_1571 img_1572 img_1574
img_1582

طراد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*