سيادة المطران عطا الله حنا بمناسبة ذكرى مجزرة الحرم الابراهيمي: “نوجه تحيتنا القلبية لاهلنا في الخليل وخاصة الى الاسر المستهدفة في البلدة القديمة”

12

قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس لدى استقباله اليوم وفدا من وجهاء العشائر من محافظة الخليل بأننا نستذكر في هذه الايام مرور 26 عاما على مجزرة الحرم الابراهيمي الشريف والتي راح ضحيتها 29 شهيدا كانوا يؤدون صلاتهم فجر يوم الجمعة 25/2/1994 حيث اقدم على هذا العمل مستوطن اسرائيلي متطرف يدعى باروخ غولدشتاين .

واذكر اننا في القدس عندما تلقينا هذا النبأ توجهنا على الفور الى مدينة الخليل بمعية المرحوم فيصل الحسيني وغيره من الشخصيات المقدسية حيث شاهدنا بأم العين الدماء والشهداء والالام والاحزان التي واكبت هذا الحدث المروع الذي لن ينساه الفلسطينيون كما انهم لن ينسوا كافة الجرائم والمجازر التي ارتكبت بحقهم في اكثر من مكان .

نوجه التحية لاهلنا في الخليل الذي يدافعون عن البلدة القديمة وعن الحرم الابراهيمي ونعرب عن تضامننا وتعاطفنا مع كافة الاسر الفلسطينية المستهدفة من قبل المستوطنين المتطرفين الذين يتصرفون في الخليل وكأن هذا البلد هو بلدهم في حين انهم مستعمرون محتلون أُوتي بهم من هنا وهناك لكي يعيثوا فسادا وافسادا في هذه الارض المقدسة .

ان كنائسنا ومسيحيي بلادنا يرفضون استهداف المقدسات لان المقدسات لها حرمتها وما يحدث في الحرم الابراهيمي من قبل السلطات الاحتلالية كما وفي البلدة القديمة من الخليل انما هي نشاطات عنصرية استيطانية نرفضها جملة وتفصيلا .

نحملكم رسالة الوفاء والاحترام والتقدير لاهلنا في الخليل وفي سائر ارجاء فلسطين فالقدس كانت وستبقى عاصمتنا وقبلتنا ورسالة القدس كانت وستبقى رسالة الثبات والصمود والتشبث بالارض والهوية والدفاع عن اعدل قضية عرفها التاريخ الانساني الحديث .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.