سيادة المطران عطا الله حنا: “لن تمر صفقة القرن المشؤومة والتي هي في الواقع مشروع تصفية للقضية الفلسطينية”

14

القدس – قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم بأن مدينة القدس كانت وستبقى فلسطينية رغما عن كل ما يجري من مؤامرات ومخططات هادفة لتصفية القضية الفلسطينية وسرقة مدينة القدس ولن تتمكن اية قوة غاشمة في عالمنا من النيل من عدالة قضيتنا كما ان ما يسمى ” بصفقة القرن ” لن تغير شيئا على الارض فالفلسطينيون باقون وهم متشبثون بحقوقهم وانتماءهم لهذه الارض ونحن لسنا سلعة للمقايضة ووجودنا لا يُشطب بجرة قلم من القابع في البيت الابيض فنحن موجودون وسنبقى ولسان حالنا الحرية لشعبنا ولارضنا ولمقدساتنا والقدس كانت وستبقى عاصمتنا .

لن تمر صفقة القرن المشؤومة والتي هي في الواقع مشروع هادف لتصفية القضية الفلسطينية فمن الذي خول القابع في البيت الابيض ان يقدم ما لا يملك الى من لا يستحق وباي حق يتجاهل وجود الشعب الفلسطيني وتضحياته وكفاحه من اجل الحرية .

الفلسطينيون موجودون وقضيتهم هي قضية حية في ضمائر الاحرار في عالمنا والقدس كانت وستبقى عاصمتنا وحاضنة اهم مقدساتنا المسيحية والاسلامية .

ومشاريع التصفية لن تزيدنا كفلسطينيين الا صمودا وثباتا وتمسكا بانتماءنا لهذه الارض المقدسة كما اننا نرفض الاجتماعات التي تحمل طابع التطبيع لان هذه الظاهرة لا تنسجم ومصلحتنا الوطنية فاجتماعات من هذا النوع هي مرفوضة من قبلنا جملة وتفصيلا .

وقد جاءت كلمات سيادة المطران هذه لدى استقباله اليوم وفدا من قلقيلية .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.