الرئيسية » أخبار متفرقة » – الجنوبيون الخضر تندد بالجدار الاسرائيلي – لتهديده الحياة البرية

– الجنوبيون الخضر تندد بالجدار الاسرائيلي – لتهديده الحياة البرية

وغزال يلحق أضراراً جسيمة بالحياة البرية على طرفي الحدود الإسرائيلي لجنوبيون الخضر : الجدارا من أولى الضحايا الجبل والذئاب الرمادية

تعقيباً على بدء قوات الاحتلال الإسرائيلية بناء جدار فاصل على الحدود مع لبنان أصدرت جمعية الجنوبيون الخضر بياناً نددت فيه بالجدار الفاصل الإسرائيلي على الحدود الجنوبية مع فلسطين وتداعياته الخطيرة على حياة البرية على طرفي الحدود، وإذ لفت البيان إلى إنتهاكات سابقة قامت بها القوات الإسرائيلية ومنها أعمال جرف حصلت في 22/11/ 2017 وثقها المرصد الأخضر التابع للجمعية أتت على مساحات من الأحراش الواقعة ضمن الأراضي اللبنانية في محاذاة الخط الأزرق قبالة بلدة عيتا الشعب، ذكر “أن الجدار الفاصل، بعلو سبعه أمتار، يشكل أكبر إنتهاك للمحيط الحيوي للمنطقة وهو انتهاك غير مسبوق من نوعه ومن شأنه أن يلحق أضراراً كبيرة وبعيدة الأجل بالنظم البيئية سواء في الموقع الذي سيشاد عليه وأبعد من ذلك على النظم البيئية على طرفي الحدود.”

وجاء في البيان “أن مناطق الجليل الأعلى وجبل عاملة وإمتداداً إلى سفوح جبل الشيخ والجولان تشكل محيطاً بيئياً متصلاً، ويوفر هذا التواصل تنوعاً وغنى للحياة البرية في كل أرجاءه ولعب دوراً أساسياً في إستدامتها. وسيؤدي الجدار إلى قطع هذا التواصل مما ينعكس مباشرة على نشاط وحركة الحيوانات البرية وهو ما له تداعيات سواء على مستقبل هذه الحيوانات ودورها في المنطقة أو على صحة وتوازن النظم البيئية والتي ستتعرض للتفكك والتدهور وهو ما سيكون له تأثير على صحة الأحراش والغابات وإستدامتها، فضلاً عن دور الجدار المباشر في تدمير الموائل الطبيعية للعديد من الأصناف والأنواع في المواقع التي سيبنى عليها وكذلك على حركة السيول الموسمية.

وأشار البيان إلى أن الجدار يلحق أبلغ الضرر بجهود حماية الحياة البرية والتنوع البيولوجي والأصناف والأنواع المختلفة المحلية الناشطة في المنطقة منذ آلاف السنين من الثدييات والضواري كذلك الطيور والتي سيحرمها الجدار من التنقل مما يؤثر على نشاطها وتزايدها مع خشية جدية بتأثير ذلك على إنحسار أعدادها ومن بينها أنواعٌ محلية تاريخية مهددة بالإنقراض وفق تصنيف المجلس العالمي لصون الطبيعة IUCN مثل الذئب الرمادي (Canis lupus ) وغزال الجبل (Gazella gazella) فضلاً عن أنواع أخرى ناشطة من بينها إبن آوى الذهبيCanis aureus) (والثعلب الأحمر(Vulpes vulpes) والغرير (Meles meles) والنمس Herpestes ichneumon)) والضباع المخططة (Hyaena hyaena)وغيرها، وهو ما يشكل مخالفة صريحة للإتفاقية الدولية بشأن التنوع البيولوجي 1993 (الأمم المتحدة).

وحذر البيان من أن الجدار “سيقوض أي فرصة لعودة غزال الجبل إلى البرية اللبنانية بعد إنقراضه عنها سبعينيات القرن الماضي والذي سبق أن وثقت حالات عدة لعبوره من فلسطين في أكثر من موقع، كذلك الأمر بالنسبة لنشاط الذئاب الرمادية المهددة بالإنقراض كذلك والتي تلعب دوراً أساسياً في توازن وإستدامة النظم البيئية”.

ودعا البيان الحكومة اللبنانية إلى إيلاء هذا الجانب من القضية إهتماماً والشكوى لدى المنظمات الدولية من هذا الإنتهاك الخطير للسيادة وللحياة البرية في آن.

6-1(83) IMG_0029

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*