اخر الاخبارالصفحة الإغترابية

استقالة وزيرة من أصول لبنانية بعد فضيحة!

قدّمت الوزيرة الأسترالية من أصول لبنانية، مارلين كيروز، استقالتها من منصبها كوزيرة شؤون المستهلك، وذلك بعد ورود اسمها في التحقيق الذي كشف عن قيام مسؤولين رفيعي المستوى في حزب “العمال” في ولاية فيكتوريا بتسجيل أعضاء وهميين.
 
وبحسب ما ذكرت “الوكالة الوطنية للإعلام”، فإنّ الوزيرة كيروز هي ثالث وزيرة في الحكومة تستقيل بسبب هذه الفضيحة، بعد زميليها آدم سومايريك وروبين سكوت.
 
وتأتي استقالة الوزراء الـ 3، ضمن فضيحة تزعم بتورّطهم في تسجيل أعضاء وهميين في قوائم حزب “العمال” من أجل زيادة نفوذهم السياسي وقدرتهم على التأثير على اختيارات الحزب لمرشحيه في الانتخابات.
 
وقالت كيروز: “أتطلع إلى فرصة تبرئة إسمي، وأنا واثقة أن عملية التحقيق ستظهر ذلك”، مؤكدة أنّ “تلك الأمور لا تتعلق بأي ادعاءات إجرامية أو متعلقة بالفساد”. واشارت الى انها “مستمرة في خدمة دائرتها الانتخابية في Korotoit”.

 
وتنحدر كيروز من عائلة لبنانية مارونية، ولدت في أستراليا عام 1975. وحصلت على مؤهلات في الصحة وعلوم المختبرات الطبية وعملت في هذا المجال قبل انضمامها إلى اتحاد العمال الأسترالي وبداية نشاطها السياسي. وبرز اسمها على الساحة السياسية في ولاية فيكتوريا عام 2008 عندما ترشحت على مقعد “Korotoit” في انتخابات فرعية في أعقاب استقالة الوزير السابق أندريه هاييرماير.
 
وقالت وزيرة الشرطة في الحكومة ليسا نيفيل: “أعتقد أن عليها التفكير في هذا الأمر، وتوفير إجابات لرئيس الحكومة. هي مشمولة في تحقيقات الشرطة وهيئة مكافحة الفساد، وهذا أمر مهم. ولكن الآن الأمر بينها وبين رئيس الحكومة للخروج بأفضل نتيجة”.
 
وأكدت نيفيل أنّ “أي شخص تورط في فضيحة تسجيل الأعضاء الوهميين “فقد البوصلة” بشأن مهمة حزب العمال لدعم وحماية والدفاع عن مواطني فيكتوريا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق