https://rebrand.ly/wadip1
اخر الاخبارمحلياتهام

بالتفاصيل: القانون يصبح غاشماً عندما يطبقه دركي جاهل

أصل القانون أن يحمي المواطن والمواطنين والأصل في الذين يطبقون القانون إن كانوا مدنيين أو عسكريين أن يفهموا في القانون.

الذي حدث شيء لا يصدق ففي هذا اليوم الخميس في 19 تشرين الثاني 2020. الذي حدث أن مواطناً من قضاء صور يذهب ثلاث مرات في الأسبوع الى مستشفى غسان حمود في صيدا للقيام بإجراء غسيل للكلى وكان من المصادفة ان السيارة التي يملكها أهله تنتهي برقم مفرد وفي هذا اليوم المذكور وبينما كان عائدا من المستشفى بعد إجراء غسيل الكلى وهو في حالة انزعاج وألم شديد وهو بجانب السائق وعند وصوله الى قرب حسبة صيدا اوقفه حاجز لقوى الأمن الداخلي مؤلف من عدة عناصر أوقفوا السيارة على جانب الطريق وطلبوا من السائق وهم في حالة من الهيجان والصراخ اعطاءهم اوراق السيارة لان لوحتها تنتهي برقم مفرد وكأنهم وقعوا على أمر جلل حاول السائق ان يتفاهم معهم وان يشرح لهم وضع المريض الذي معهم وانه كان في مستشفى غسان حمود لامر اضطراري هو غسيل الكلى وأن هذه السيارة هي الوحيدة التي يملكونها وعندما لم يتفهموا الوضع أبرز لهم ورقة وهي شهادة عبارة عن تقرير طبي من المستشفى ان هذا المريض بحاجة تتعلق بحياته للقدوم الى المستشفى ثلاث مرات اسبوعيا. هذا الدركي لم يسمع اي كلمة ولم يتقبل أي حجة ورفض أن يقرأ هذا التقرير الطبي الدامغ وأصر على تحرير محضر ضبط بالسيارة. الشيء الأدهى من كل هذا أن هذا المريض بحاجة كما أشرنا سابقا لأن يذهب ثلاث مرات في الأسبوع الى مستشفى عسان حمود هذا يعني ان عليه أن يدفع اسبوعيا 180000 ليرة لقاء جهل وتعنت دركي لا يفهم بالقانون ولا في الانسانية.

هذا المنشور برسم المسؤولين في قوى الأمن الداخلي..

حدث هذا قرابة الساعة الواحدة والنصف ظهرا قرب حسبة صيدا واليكم الدليل القاطع وهو محضر الضبط الذي حرره الدركي.

محضر الضبط
تقرير المستشفى
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: