https://rebrand.ly/wadip1
محليات

حزب الله نظم جولة ميدانية للوسائل الإعلامية المرئية والمسموعة والمكتوبة للاطلاع على الخطط والإجراءات التي أعدتها لجنة إدارة أزمة كورونا في منطقة الجنوب الأولى

حزب الله في مواجهة كورونا

حسن مغنية

نظم حزب الله جولة ميدانية للوسائل الإعلامية المرئية والمسموعة والمكتوبة للاطلاع على الخطط والإجراءات التي أعدتها لجنة إدارة أزمة كورونا في منطقة الجنوب الأولى، والتي شملت الملفين الصحي والاجتماعي.
بداية انطلقت الجولة من ملعب الآثار في مدينة صور، حيث كان في استقبالهم مدير الدفاع المدني في الهيئة الصحية الإسلامية في المنطقة الأولى عبد الله نور الدين، الذي عرض للوظيفة الإسعافية التي يقوم بها الدفاع المدني من خلال طاقم بشري ولوجستي ضخم يضم ما يفوق الـ140 سيارة إسعاف وإنقاذ وتعقيم، مؤكداً على جهوزية هذه السيارات وفرقها على مدار الوقت لتكون في خدمة الأهالي والتعامل مع أي حالات مصابة بفيروس كورونا.
ومن ثم كانت جولة داخل مجمع الإمام الحسين (ع) للاطلاع عمل اللجان الاجتماعية، التي تعمل على توضيب الحصص الغذائية والتموينة وتعقيمها، واطلعوا على كيفية توصيلها إلى العائلات الفقيرة والمحتاجة مع مراعاة كافة الشروط الصحية والطبية.
بعدها كانت زيارة لمركز التشخيص الأولي في مدينة صور، حيث اطلع الاعلاميون من مسؤول الهيئة الصحية في المنطقة الأولى الدكتور فادي الأطرش على كيفية التعاطي وإجراء الفحوصات والتشخصيات الطبية مع أي مشتبه به بإصابة كورونا أو لمن يظهر عليه أي من عوارض هذه الفيروس.
وإلى مستشفى جويا الرعائي توجه بعدها الإعلاميون للاطلاع على مركز الحجر والعزل الصحي، حيث شرح مسؤول ملف الحجر الصحي في المنطقة الأولى الدكتور محمد سليمان الإجراءات التي يخضع لها أي مصاب بفيروس كورونا، وكيفية التعامل معه حتى تعافيه من هذا الفيروس بشكل تام، كما جال الإعلاميون على أقسام المستشفى مطلعين على غرف الحجر الصحي وتجهزاتها الطبية وغيرها.
وختام الجولة كانت في مركز إدارة أزمة كورونا للمنطقة الأولى في بلدة دردغيا، حيث عرض مسؤول منطقة الجنوب الأولى في حزب الله الحاج عبد الله ناصر للخطوات والتدابير التي يقوم بها الحزب ضمن الخطة العامة له في المنطقة حتى تاريخ اليوم، إضافة إلى الخطوات المستقبلية التي ستكون قيد التفعيل في الايام المقبلة بحسب تطور الظروف، معلناً أن المنطقة تضم حوالي ٥٠٠ ألف مواطن ستكون هذه الخطط والإجراءات في خدمة أي منهم تظهر عليه عوارض الكورونا، لافتاً إلى أن عدد المتضررين اقتصاديا من الوباء بلغ عشرين الف عائلة، مؤكداً توزيع الحزب ١٧ الف حصة غذائية تجاوزت المليار ومائتي مليون ليرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: