اخر الاخبارمحلياتهام

عزل سياسي للموظّف علي أحمد شعيتو من وظيفته في الإسكان برسم مسؤول محاربة الفساد سعادة النائب حسن فضل الله، واليكم التفاصيل!

_ لقد تم عزلي من وظيفتي في المؤسسة العامة للإسكان من قبل الهيئة العُليا للتأديب بعد شكوى

بحقي من مدير عام المؤسسة العامة للإسكان المهندس روني لحود للأسباب التالية:
1_ ان الموظّف علي شعيتو نشر عبر موقع الوادي برس مقالاً يتهم فيه المدير العام للمؤسسة العامة للإسكان روني لحود بالطائفية. وبأنّه عيّن المستخدم الياس حداد في مصلحة المحاسبة بدلاً من المستخدم علي بردى لأنّه مسيحي فقط. وأنّه رفض تعيين السيدة نصرالله لأنّها تلبس العباءة، وأنّه رفض إلحاق /13/ موظّفاً في المؤسسة نجحوا في مباراة مجلس الخدمة المدنية لأنه ليس بينهم مسيحيين.
2_ ان الموظّف شعيتو نشر مجموعة من المقالات عبر حسابه الخاص، وعلى موقع وادي برس مستخدماً فيها اسلوب الإهانة والتهديد، ومتوجّها فيها الى المدير العام (روني لحود) من قبيل: “كنت على مائدة العشاء عند العميل الإسرائيلي(…)، إنّك تُنكّل بملفات الشيعة من حزب الله لإرضاء المارونيّة السياسيّة، لولا المجاهدين لما كان رئيس تيّارك رئيساً للجمهوريّة…
3_ ان الموظّف شعيتو يخرج للقيام بمهمّته من الساعة الثامنة صباحاً حتّى نهاية الدوام، لإنجاز ملف واحد فقط، وإنّه جرى استدعاءه للتحقيق معه في الموضوع لكنه ارسل كتاباً عبر الفاكس يُعلم فيه بأنّه يرفض الحضور الى التفتيش المركزي.
* وبعد ان عقدت الهيئة العليا للتأديب جلسة سريّة لمناقشة قضيّة المُحال شعيتو فتقرر دعوته للإطّلاع على ملفّه للدفاع عن نفسه فأُرسلت اليه بذات التاريخ وثيقة تبليغ حيث جرى اعادتها الى الهيئة وقد كتب عليها المُحال: ” إنني أقول لمدير عام المؤسسة العامة للإسكان كما قالت السيدة زينب الى الطاغية يزيد بن معاوية، كِد كيدك، وناصب جهدك، فوالله لن تمحو ذكرنا، ولن تميت وحينا، فما أيامك الا عدد، وما جمعك الا بدد، ايها الفاسد روني لحود”. فأعيدت الوثيقة مجددا الى الهيئة وقد كتب عليها المُحال متوجّها الى الهيئة العليا للتأديب: ” اريد ان ابلغكم بأنني أنظف وأشرف موظّف في العالم، وأن مدير عام المؤسسة العامة للإسكان روني لحود هو مرتكب وفاسد وكان يماطل بملفات الأخوة في حزب الله، لانه صنيعة أميركا والماسونيّة العالمية، وأنا كنت أتناوله بالقدح والذم لأجبره على انجاز الملفات المذكورة، لذلك فإنني لن احني رأسي لأي جهة رقابيّة مهما علت، لأن عزّتي وكرامتي أعلى من كل شيئ”.
4_ ان المحال شعيتو شكّل نموذجاً للموظّف المشاكس والمتمرّد.
5_ ان نشاط الموظّف شعيتو في حزب الله وجعل مدرسته دشمة تربويّة وسياسيّة للحزب يتعارض مع الحظر الوارد في المادة /11/ من نظام مستخدمي المؤسسة العامة للإسكان التي توجب التخلّي عن ايّة مهام حزبية، في حين ان المُحال يؤكّد بأنّه ناشط في حزب الله.
6_ ان الموظّف علي شعيتو خرق مبدأ حياد المرافق العامّة، حيث ان واجب المؤسسات في القطاع العام بما فيها المؤسسة العامة للإسكان، التعامل مع طلبات اصحاب العلاقة انطلاقاً من مبدأ الحياد وبصفتهم مواطنين لبنانيين ولا شأن للمُحال شعيتو التدخل في أي من تلك الطلبات بالنظر الى صفته ومهامه كأجير في المؤسسّة أولاً، ولكونه غير صاحب مصلحة ثانياً.



7_ ان الموظّف علي شعيتو خرق جوهر الخدمة العامّة وهو الطاعة والإنضباط وحسن السلوك، وان التهاون فيما نُسب الى الموظّف شعيتو من أقوال وإزدراء برؤسائه وبأجهزة الرقابة، من شأنه تشجيع المرؤوسين على التمرّد على رؤسائهم.
8_ إن الموظّف علي شعيتو ومن خلال ملف القضيّة لم يبدِ أي ندم أو تراجع عن اعتدائه على رئيسه في المؤسسة العامّة للإسكان بالقدح والذم.
_ تلك هي الأسباب التي انطلقت منها الهيئة العُليا للتأديب لعزلي من وظيفتي في المؤسسة العامة للإسكان.
وأنا بدوري أتبنّى كل ما ذُكر أعلاه وأفتخر بخدماتي الوظيفيّة والإنسانيّة للمواطنين على مدى 38 عاماً قربة الى الله تعالى، وبكل مواقفي الجريئة التي تقدمت، وسأبقى ناشطاً في المؤسسّة العامّة للإسكان من خارج الوظيفة وناشطاً في حزب الله مدى الحياة.


عيتيت في 19/ 6/ 2020 علي أحمد شعيتو 03394943
ِ

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق