الجهاد تتقبل التبريكات باستشهاد القائد بهاء ابو العطا وزوجته الطاهره والشهيد معاذ العاجوري و عبد الله حسن في الرشيدية

وسام حسن

تقبلت حركة الجهاد الاسلامي عصر هذا اليوم في مخيم الرشيدية بقاعة الدكتور فتحي الشقاقي التبريكات باستشهاد عضو المجلس العسكري و قائد سرايا القدس الجناح العسكري للحركة في شمال غزة وزوجته والشهيد معاذ العاجوري وعبدالله حسن الذين استشهدوا في عملية الاغتيال التي نفذها العدو الصهيوني فجر امس.
هذا وقد غصت القاعة بالمهنئين من فصائل فلسطينية واحزاب لبنانية وعلماء دين ولجان شعبية وثقافية واجتماعية ومخاتير وحشد من الوجهاء و من جماهير شعبنا في المخيم .
وبهذه المناسبة القي العديد من الكلمات حيت اعتبر عضو قيادة الساحة اللبنانية ومسؤول منطقة صور لحركة الجهاد الاسلامي الحاج ابو سامر موسى ان الهدف من عملية الاغتيال هو القضاء على نهج الجهاد الاسلامي والتخلص من قادته في فلسطين وخارجها ظناً منه انه بعمله العدواني هذا سيتتمع بالامن والاستقرار متناسيا ان رحم حركة الجهاد ليس عقيما وسيولد الف قائد ليتابع طريق الجهاد والاستشهاد الذي خطه مؤسسه الامين العام الشهيد الدكتور فتحي الشقاقي.
وقال ان فضل الشهداء لا يقتصر على الشهيد فقط بل هو منزلة رفيعة للشهيد عند الله وسمو وكرامة للامة من بعده وسمو لها وذلك مما ينبث من زرع الشهداء وفضل الشهادة.
وأكد موسى ان عملية الاغتيال هذه عززت قدرة المقاومة والتفاف الشعب خلف مقاومته لانها السبيل الوحيد لمواجهة هذه الجرائم بحق ابناء وقادة الشعب الفلسطيني ومقاومته.
كما اكد رئيس “لقاء الفكر العاملي” السيد علي عبد اللطيف فضل الله انه اذا كان هناك شهداء يسقطون فهم يرتفعون الى الله ونحن علينا ان نوظف دم الشهداء من اجل ان نبقى التابثين في مواقعنا لا تهزنا التحديات ولا تُسقطنا التهديدات، واضاف سماحته ان العدو يعمل على اسقاط هذه الامة واسقاط الساحة من خلال الهجمة العسكرية والثقافية والفكرية والعقائدية لمنعنا من مواجهة المشروع الغربي.
وختم سماحته ان الصراع اساسه فلسطين ولا ينتهي الا بفلسطين كفكره وعقيدة فكما ان فلسطين البداية هي النهاية لهذا العدو.
واعتبر امين سر منفذية صور في الحزب السوري القومي الاجتماعي الرفيق عباس فاخوري ان لجوء العدو الصهيوني الى خيار التصعيد العدواني في هذا الوقت يدل على اننا في مواجهة عدو عنصري بطبيعته ومتغطرس في اجرامه واضاف ان استشهاد ابو العطا والابطال لن يزيدنا الا تمسكا وثباتا بخيار المقاومة لانه السبيل الاوحد لتحرير فلسطين
بدوره قال رئيس رابطة علماء فلسطين الدكتور حسين قاسم ان الشهيد ابو العطا قدم لشعبه ومقاومته الكثير من التضحيات وقد مرغ انف العدو بالهزيمة في كثير من الجولات التي خاضها ضده.
واعتبر عضو اقليم جبل عامل في حركة امل صدر داوود ان العدو الصهيوني منذ عقود وهو يحاول الالتفاف على محور المقاومة في فلسطين ولبنان عبر سياسة الاغتيالات وبث الفتن الداخلية بين ابناء الشعب الواحد ، مشيرا بذلك ان هذا العدو غدة سرطانية يجب اقتلاعها من الوجود. وقال رغم كل ما يجري في بلدنا لبنان لن نضيع البوصلة عن فلسطين وستبقى المقاومة مشرعة في وجه العدو الصهيوني.
واشار عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطن فرع لبنان ومسؤول منطقة صور احمد مراد ان العدو الصهيوني بعملية الاغتيال التي نفذها حاول ان يفرض معادلة جديدة لجعل الشعب الفلسطيني يتلقى الضربات فقط ومحاولاً أحدث شرخا بين فصائل المقاومة ولكنه تقاجئ كما في كل مرة في الرد السريع من اعلان كافة فصائل المقاومة جهوزيتها لمواجهة سياساته الاجرامية وفي مقدمتهم سرايا القدس المظفرة .
واضاف عضو المجلس الثوري لحركة فتح الحاج رفعت شناعة ان غزة منذ انطلاقة الثورة الفلسطينية لم تهدا عن مواجهة هذا الاحتلال لانه القطاع الوطني الفلسطيني الذي عاش في كنف المقاومة الشهداء منذ التاريخ، وقال شناعة ان راس مالنا هو الوحدة الوطنية التي يجب علينا جميعا ان نعمل على تحقيقا .
واكد مسؤول العلاقات العامة لحزب الله في الجنوب السيد خليل حسين ان محور المقاومة في فلسطين ولبنان متماسك بفضل صمود المقاومين على ارض فلسطين ولبنان ولديهم الجهوزية التامة لمواجهة هذا العدو، وقد اثبتت التجربة ان المقاومة هي وحدها القادرة على صنع النصر والعزة والكرامة.
وخيم المسؤول السياسي لحركة حماس في صور الشيخ عبد المجيد عوض ان الشهيد بهاء شكل في المرحلة الاخيرة كابوس رعب للعدو الصهيوني وقال ان العدو حاول من خلال اغتيال الشهيد ايصال رسالة انه قادر على تصفية رموز المقاومة والوصول اليهم وختم ان من صنع ابو العطا قادر على ان يصنع الف ابو العطا.
*كما ابرق كل من حزب البعث العربي الاشتراكي قيادة فرع الجنوب القطرية اللبنانية
والامين العام لعمال فلسطين والمشرف على اتحاد العام لنقابات عمال فلسطين فرع لبنان السيد عبد القادر عبدالله
كذلم ابرق اتحاد الاطباء والصيادلة الفلسطينيين في لبنان.
متمنين للمقاومة ونهجها الانتصار مباركين للجهاد شهادة الابطال.

WhatsApp Image 2019-11-13 at 23.32.39(2) WhatsApp Image 2019-11-13 at 23.32.39 WhatsApp Image 2019-11-13 at 23.32.40(1) WhatsApp Image 2019-11-13 at 23.32.40 WhatsApp Image 2019-11-13 at 23.33.02 WhatsApp Image 2019-11-13 at 23.33.37(1) WhatsApp Image 2019-11-13 at 23.33.37

IMG_3796 IMG_3797 IMG_3798 IMG_3799 IMG_3800 IMG_3801 IMG_3802 IMG_3803 IMG_3804 IMG_3805 IMG_3806 IMG_3807 IMG_3808 IMG_3809 IMG_3810 IMG_3811 IMG_3812 IMG_3813 IMG_3814 IMG_3815 IMG_3816 IMG_3817 IMG_3818 IMG_3819 IMG_3820 IMG_3821 IMG_3822 IMG_3823 IMG_3824 IMG_3825 IMG_3826 IMG_3827 IMG_3828 IMG_3829 IMG_3830 IMG_3831 IMG_3832 IMG_3834 IMG_3843 IMG_3844 IMG_3845 IMG_3846 IMG_3848 IMG_3849 IMG_3850 IMG_3851 IMG_3852 IMG_3853 IMG_3854 IMG_3858 IMG_3859 IMG_3860 IMG_3861 IMG_3862 IMG_3863 IMG_3864 IMG_3865 IMG_3866 IMG_3867 IMG_3868 IMG_3869 IMG_3870 IMG_3871 IMG_3872 IMG_3873 IMG_3874 IMG_3785 IMG_3786 IMG_3787 IMG_3788 IMG_3789 IMG_3790 IMG_3791 IMG_3792 IMG_3793 IMG_3794 IMG_3795

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.