رئيس لقاء علماء صور العلامة الشيخ علي ياسين: نهنئ المسلمين عموما واللبنانيين خصوصاً بعيد الاضحى المبارك

قال رئيس لقاء علماء صور العلامة الشيخ علي ياسين في خطبة عيد الاضحى المبارك في مسجد المدرسة الدينية في صور بجنوب لبنان اليوم :

لقد قسّموا العرب بعد سايكس بيكو وأخذوا منهم فلسطين، وعملوا على تقسيم ما قسّموه دولاً إلى دويلات، لكنّ عباد الله الصالحين الذين أخذوا بالكتاب والعترة أسقطوا مؤامراتهم وأفشلوا الحرب الطائفية التي افتعلوها في لبنان لتقسيمه، وإن أخفوا قائد المحرومين والمستضعفين ( سماحة الامام المغيب  السيد موسى الصدر )  لتنفيذ مخطّطاتهم؛ لكنّ الخط الذي رسمه وبدعم الجمهورية الإسلامية في إيران، والأحرار في لبنان، فقد تمكّن المقاومون من هزيمة المشروع الصهيو أمريكي، ودحروا الجيش الذي قيل أنه – لا يُقهر، ومنعوه من تحقيق حلم الصهاينة بإسرائيل الكبرى، وقالوا له ” وَإِنْ عُدتُّمْ عُدْنَا “، فكانت حرب تمّوز التي عشنا فيها نصراً إلهياً كانت ذكراها من أيام، ولم ينجح المشروع الصهيو أمريكي بتسليط التكفيريين على المنطقة، وكانت ذكرى هزيمتهم بتحرير الجرود منهم، فكان النصر المؤزّر على المشروع التكفيري، وبقي لبنان موحّداً بفضل الشعب والمقاومة والجيش، لكنّ مصالح المواطنين ومقدّرات البلد بقيت تحت أيدي من سلبوها، فمسؤولية الثالوث الذي حرّر الأرض أن يُحرّر مصالح العباد،

إذ لا أمل في التغيير ما دامت الأمور خاضعة للمحاصصة والاستنساب، لأنّ المصالح الشخصيّة والأطماع لدى المسؤولين، والمحاصصة المتقاطعة مع أجندات الخارج؛ هي التي أضعفت الخدمات الاجتماعية، وتكاد تقضي عليها، فالعيد الحقيقي هو بطاعة الله سبحانه في أمورنا الخاصة والعامة، وامتلاك أمورنا والسعي لتحسينها، ” إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ ” .
إننا نهنئ المسلمين عموما واللبنانيين خصوصا” بعيد الاضحى المبارك متمنين أن تتوقف بعض الانظمة العربية والاسلامية عن التضحية بقيم الاسلام من أجل المحافظة على سلطتها على الشعوب.
إننا نؤكد أن لبنان يحتاج لمسؤولين يتعلمون التضحية من الثلاثية الالماسية

(جيش-شعب-مقاومة) لا لمسؤولين يتقاسمون السلطة

مشددا” على أن الثلاثية حمت وتحمي لبنان من العدوين الصهيوني والتكفيري ولكن على المسؤولين منع خطر الفساد المتمادي من النيل من قوة لبنان.
ونختم بالتأكيد على أن محور مواجهة المشروع الصهيوامريكي من سوريا الى اليمن مرورا” بفلسطين سينتصر لأن ارادة الله اقوى من كل القرارات والمجازر والارهاب الذي صنع ويصدر من المشروع الصهيوأمريكي تارة صهيوني وتكفيري وتارة أخرى ضغوطات وحصارات وفتن وغيرها

0000000

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.