الرئيسية » أخبار عاجلة » زملاء باتريك مبارك يكشفون: “مضطرب ذهنياً ويعيش على الأدوية”

زملاء باتريك مبارك يكشفون: “مضطرب ذهنياً ويعيش على الأدوية”

تفاعل عدد من الممثلين اللبنانيين مع قضيّة زميلهم باتريك مبارك، وكشفوا عن حالة نفسيّة صعبة يعيشها الأخير في تعليقات نشروها عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

وفي التفاصيل، فقد كتب وسام حنا ” لقالو باتريك معيب وكارثي بس كلنا منعرف بالوسط انو الو فترة طويلة بعاني من اضطراب ذهني وعايش على الادوية وعم يتعالج وعم يحاول يرجع يشتغل ويكفي مسيرة الحياة بصعوبة”.

واضاف وسام حنا “كنت بتمنى قبل ما النقابات تقطعلوا رزقو تشوف كيف بدا تساعدو لأنو الكل بيعرف وضعو الذهني انا اشتغلت معو وعم دافع عنو لأنو بعرف وضعو الذهني والأدوية لعم ياخدها وكيف بيتصرف بامور ما بيوعى انو عملا. صحيح هوي غلط بس كنت بتمنى من الصحافية تقدر وضعو. هوي غلط مضبوط بس قبل ما نصلبوا نشوف كيف بدنا نساعدو”.

أمّا الممثل باسم مغنية فكتب ” يللي قالو باتريك مبارك كلام بيعمل فتنة ومعيب معيب معيب وغير اخلاقي. بس نحنا اولاد المهنة منعرف إنو باتريك مريض مريض مريض. وما بعمري باخد على كلامو ولا بعمرو أذى حدا. المئذي هو اللي نشر هال فويس. إعلامية أنا بحبا وبحترمها. غلطها أكبر بكتير. لو ما نشرت هالشي ما كان صار شي”.

وتابع باسم مغنية “اليوم باتريك حكي عالمسلمين. بكرا بغير موقف بيحكي عالمسيحية. برجع بقلكن باتريك مريض. الكل بيعرف هالشي. لو عايش بغير بلد كان من زمان تعالج. وفهمكم كفاية. بإسمي وإسم كل الزملاء منعتزر من كل كلمة قالها. والمسامح كريم.بتمنى من الجميع يقرا بين السطور وما يهاجمني”.

كما نشرت الكاتبة كلوديا مرشليان التالي ” باتريك مبارك انسان تعيس ويعاني من مشاكل كتيرة منذ زمن مشاكل نفسية ومادية واجتماعية. طبعا هالشي ما ببررّ ابدا اللي قالو. ما حدا الو حق يتطاول على المقدسات ويهين ويجرّح ويئزي مشاعر الناس كلها من كل الأديان ومن كل فئات المجتمع”.

وأضافت كلوديا مرشليان “زعلت كتير على باتريك يللي بعتبر انو انتحر وقوّص حالو براسو بس ياللي فاجأني أكتر شي هالنقابات السبعة يللي اجتمعوا بظرف نص ساعة لحتى قال شو؟ يتبّرأوا منو… ليش أيمتى النقابات ما كانت متبرّاية من الممثلين والممثلات وخصوصي الضعاف والمريضين متل باتريك”.

تجدر الإشارة إلى أن صور باتريك مبارك مدججاً بالدماء كانت قد إنتشرت في الساعات الماضية مع شائعة مفادها إلى أنه تعرّض للإعتداء ولكن الصور تعود إلى حادثة الكلب الّذي نهش وجهه قبل عام.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*