الرئيسية » محليات » فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان تهنيء قوى الأمن الداخلي بـ”عيدها” الـ 158 وتدين العملية الإرهابية التي وقعت عشية العيد في طرابلس

فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان تهنيء قوى الأمن الداخلي بـ”عيدها” الـ 158 وتدين العملية الإرهابية التي وقعت عشية العيد في طرابلس


المصدر / د.وسيم وني
هنأت قيادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان قوى الامن الداخلي اللبناني قيادة وضباطا ورتباء وافرادا في الذكرى الـ158 لانشائها التي تصادف اليوم الأحد 9 حزيران والتي تأتي تحت شعار: “معا نحو مجتمع أكثر أمانا”.
وحّيت قيادة فصائل المنظمة بهذه المناسبة، قوى الأمن الداخلي ورفاقهم بالسلاح في الجيش اللبناني على جهودهم وسهرهم ويقظتهم الدائمة لحفظ وتعزيز الأمن والإستقرار في لبنان الشقيق والحفاظ على أمن الشعب اللبناني وكل المقيمين على الأراضي اللبنانية، ومواجهتهم لخطر الإرهاب الذي كان آخرها العملية الارهابية الذي تعرضت لها مدينة طرابلس، التي تم أحباطها على أيدي رجال قوى الأمن الداخلي والجيش اللبناني البواسل، بالرغم من سقوط أربعة شهداء عسكريين من الجيش وقوى الأمن.
وأدانت قيادة فصائل منظمة التحرير باشد عبارات الشجب والإستنكار العمل الإرهابي الجبان الذي إستهدف مدينة طرابس، ونوهت بتضحيات رجال قوى الأمن الداخلي والجيش، الذين يشكلون الدرع التي تصون السلم الاهلي وتحفظ الأمن والاستقرار في لبنان.
وأشادت بما قام به الشاب الفلسطيني البطل والشجاع صابر مراد الذي عرض نفسه وحياته للخطر وأصيب بجروح بالغة أثناء محاولته إعاقة منفذ العملية، لمنعه من استكمال مخططه الإرهابي، والذي إستحق منا كل التقدير والإحترام، ومنحه الرئيس الفلسطيني محمود عباس/أبو مازن “وسام ميدالية الشجاعة”، وأوعز بـ “الاهتمام به والإشراف على علاجه، وتوفير كل ما يحتاج اليه وأسرته تقديرا لشجاعته وبطولته.
وأكدت فصائل المنظمة على وقوفها الدائم مع لبنان وإلى جانبه في مواجهة ومكافحة كل التحديات، وكل الأعمال الإرهابية التي تصب في مصلحة أعداء لبنان وفلسطين والأمتين العربية والإسلامية.
وتوجهت فصائل المنظمة بالتعازي الحارة والخالصة لـلشعب اللبناني الشقيق ولأسر وعائلات شهداء قوى الأمن الداخلي والجيش داعية لهم بالرحمة وأن يلهم عائلاتهم الصبر والسلوان، وأن يمن على الجرحى بالشفاء العاجل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*