الرئيسية » محليات » “نبضات إلى فلسطين” في يومها الأول فعاليات رياضية وثقافية جابت المناطق من مخيم نهر البارد إلى مخيم برج البراجنة

“نبضات إلى فلسطين” في يومها الأول فعاليات رياضية وثقافية جابت المناطق من مخيم نهر البارد إلى مخيم برج البراجنة

انطلقت فعاليات “نبضات إلى فلسطين” التي يُنظمها رياضيون فلسطينيون ولبنانيون وعدّة جنسيات أخرى، إحياءً لذكرى يوم النكبة وتشديداً على حق العودة إلى الأرض الأم فلسطين، في يومها الأول من مخيم نهر البارد بزخمٍ ومشاركة شعبية، إذ انطلق ناشطون على الدراجات الهوائية من مخيم نهر البارد إلى مخيم البداوي، حيث كانت محطتهم الأولى، واستقبلوا بحشدٍ شعبي على وقع موسيقى كشفية عزفها كشاف بين المقدس.

وإذ شكر الناشط وأحد سائقي الدراجات محمد شبلق شباب الكشاف وأهالي مخيم البداوي على هذه اللفتة المميزة، أوضح أن “فعاليات “نبضات إلى فلسطين” باتت تقليداً سنوياً ينتظره الشباب الفلسطيني، إذ إننا نُنظمها للسنة الرابعة على التوالي بمناسبة حلول ذكرى النكبة الفلسطينية للتركيز على قضية العودة”، مشيراً إلى أنه “مهما تغرّب فلسطينيو الشتات لا يُمكن لشيء أن يُنسهم قضيتهم التي من أجلها ناضلوا ويُناضلون منذ سنوات”.

وأضاف شبلق: “إن الطريق التي نسلكها من مخيم نهر البارد شمالاً إلى معتقل الخيام على الحدود اللبنانية الفلسطينية تأكيد على أن فلسطين لا تبعد عنا كثيراً، إلا أن الممارسات التي يعتمدها البعض تجاه اللاجئين الفلسطينيين تجعل بيننا وبين بلادنا مسافة لا يُمكن اجتيازها، إن كان على مستوى تطويق المخيمات عسكرياً وحرمان الفلسطينيين من حقهم في الحركة الحرة والعمل وتجريدهم من حقوقهم المدنيّة وغيرها”، مشدداً على أن “من أهداف النشاط أيضاً تكريس حق الفلسطينيين بعيش حياة طبيعية أينما وجدوا”.

بعد الوقفة في البداوي، تابع الدراجون طريقهم باتجاه طرابلس حيث انضم إليهم عددٌ من الدراجين الطرابلسيين، وانطلق الجمع نحو نادي النورث هافن في القلمون، حيث انطلقت مباراة كرة طائرة ومباراة كرة سلة بين لاعبي فريقي نادي القلمون وفريق نادي شباب فلسطين وسط أجواء حماسية. بعدها وُزعت الميداليات على المشاركين وقُدمت الدروع التكريمية لكل من نادي القلمون ومدربه … كما كرّم منظمو الفعاليات أحد أهم الناشطين على المستوى الرياضي الفلسطيني واللبناني الحاج نمر الجزار، الذي شكر القيمين على هذه المبادرة الهادفة وقدّم لمحة عن تاريخ انطلاق الفعاليات الرياضية الفلسطينية قديماً. وخُتم اللقاء باجتمع الفريقان ومنظمو الفعاليات حول طاولة إفطار رمضانية.

في الوقت نفسه، انطلقت دورة كرة قدم في البداوي بين نادي مجموعة السعادة ونادي منظمة الشبيبة الفلسطينية، التي انتهت بفوز نادي السعادة بفارق هدف واحد.

أما في بيروت، استقبل أبناء مخيم برج البراجنة الدراجين القادمين من مخيم نهر البارد واجتمعوا على طاولة إفطار. بعدها، عُقدت جلسة حوار شبابية في مركز النقب، تلتها جلسة فنية وطنية.

يُذكر أن فعاليات نبضات إلى فلسطين الرياضية والثقافية تستمر على مدى اليومين القادمين، حيث ستتركز النشاطات غداً في بيروت وصيدا وبعد غد في الجنوب .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*