الرئيسية » محليات » حركة امل تحيي ذكرى القسم في اكبر احتفال طلابي بالجامعة اللبنانية

حركة امل تحيي ذكرى القسم في اكبر احتفال طلابي بالجامعة اللبنانية

احياء لذكرى قسم الامام السيد موسى الصدر و ذكرى الانطلاقة المبارك
احيت حركت أمل-مكتب الشباب و الرياضة المركزي احتفالا جماهيريا طلابيا في الجامعة اللبنانية – مجمع الحدث المدرج الروماني، تخلله كلمة لوزير الثقافة الدكتور محمد داوود داوود شدد فيها على ان هذه الذكرى تبقى الهممُ والولاءُ لهذا الوطن رغم كلِ المحنِ التي عصفتْ به، وتبقى المسؤوليةُ تحدٍ جديّ أمام الواقعِ المعاش، بكل تفاصيلِه الاجتماعيةِ والاقتصاديةِ والتربويةِ والثقافية.
واضاف: “واجب علينا اليوم قبولُ التنوعِ واستثارة النبوغ ومجابهة التحديات واكتشاف الحلول، وادارة الازمات، والاجتماع في الملّمات ضمن التعدد المنضبط والمسؤول، فلنعمل سوياً كي نرفع من مستوى قدرتِنا وجهوزيتِنا لنحافظَ على وحدتِنا وابداعِنا وادائِنا، ولنحفّز أجيالنا لصياغة أجمل بنيانٍ للإنسانِ في لبنان.
كما كانت كلمة لمكتب الشباب والرياضة في حركة امل القاها مسؤول المكتب الاخ الدكتور علي ياسين سأل فيها كل من يريد ادخال الطائفيّة الى نفوس طلابنا، أليس من الاجدر تلبية دعوة الرئيس نبيه بري لالغاء الطائفيّة السياسيّة والتلاقي مع حركتنا في بناء جدار فصل بين طلابنا مستقبل هذا الوطن وبين كل عناوين التقسيم؟.واضاف: “نقسم عليكم بقسم امامنا بأن تغفروا عن ذنب فشلكم في الغاء الطائفيّة السياسيّة بمنع تشريع الطائفيّة الطلابيّة”، مشيرا إلى أننا في رحاب ذكرى القسم وانطلاقا من اهميّة دور الطلاب في مسيرة المحافظة على الجامعة الام وضمانة موقعها الريادي كأمثولة يحتذى به، نطلق اليوم مبادرتنا الى جميع الاحزاب والمكوّنات الطلابيّة التي سنسعى عبرها الى التوافق حول المقترحات التالية التي تصب في خدمة الطلاب والهيئة الاداريّة للجامعة اللبنانيّة التي لها منّا كل التقدير، واولها انتهاز الفرصة بوجود قرار من الهيئة الاداريّة للجامعة لاجاء الانتخابات الطلابيّة والتأكيد على اجرائها في أسرع وقت ممكن بالاضافة الى انتخاب اتحاد طلبة الجامعة اللبنانيّة من دون اي تصنيف طائفي شكلا ومضمونا.وقال ثانيا استعادة الدور الفعّال للاتحاد في مجلس الجامعة اللبنانيّة، وثالثا الدعوة الى اعادة احياء اتحاد شباب لبنان بعد الانتهاء من انتخاب اتحاد طلبة الجامعة اللبنانيّة الّذي شكل حجر الاساس لاتحاد شباب لبنان، ورابعا ترميم الابنية القديمة في الجامعة اللبنانيّة في كافة فروعها وحفظ سلامة طلابنا.
وطالب ياسين معالجة الثغرات الناتجة عن تطبيق نظام ال LMD.
حضر الاحتفال عضو هيئة الرئاسة العميد عباس نصرالله ، ممثل وزير الشباب و الرياضة الاستاذ زيد خيامي، أعضاء الهيئة التنفيذية والمكتب السياسي، وعدد من عمداء الكليات و المدراء، و دكاترة وموظفو الجامعة اللبنانية وممثلون عن الاحزاب اللبنانية.









اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*