الرئيسية » بريد القراء » مدير عام المؤسسة العامّة للإسكان روني لحود يتعاطى على أساس ان فارس لاوندس ابن ست ومحمد يونس ابن جارية!!! بقلم علي شعيتو

مدير عام المؤسسة العامّة للإسكان روني لحود يتعاطى على أساس ان فارس لاوندس ابن ست ومحمد يونس ابن جارية!!! بقلم علي شعيتو

فارس لاوندس ابن ست ومحمد يونس ابن جارية!!!

– كان الاستاذ فارس لاوندس رئيساً للمصلحة القانونية والإدارية في المؤسسة العامة للإسكان، وقد تقاعد في بداية شهر كانون الثاني ٢٠١٩.
– أمّا الاستاذ محمد يونس فقد كان مديراً عامّاً للمؤسسة العامّة للإسكان بالإنابة لمدة ٦ سنوات ونيّف، وقد اُقيل من هذا المنصب عندما هبط روني لحود بالباراشوت عن طريق مجلس الوزراء حيث شارك في انتخابه وزراء حركة امل وحزب الله وأصبح مديراً عاماً للمؤسسة العامة للإسكان بالأصالة دون ان يكون موظفاً سابقاً في هذه المؤسسة بحجّة ان هذا الموقع ماروني وليس شيعياً، وبعد ذلك تم تعيين الاستاذ محمد يونس رئيساً لمصلحة المحاسبة في المؤسسة العامّة للإسكان الذي كان مغبوناً من قبل حركة امل وحزب الله اللذين تقاعسا عن إنصافه في الوقت الذي خدم فيه الطائفة الشيعية على مدى اربعين سنة كما خدم كل الناس من بقيّة الطوائف لان خدمة الناس كانت بدمه وقد تقاعد في شهر كانون الأوّل ٢٠١٨.
– ولأن المتقاعد فارس لاوندس هو ماروني ومقرّب جداً من مدير عام المؤسسة العامّة للإسكان روني لحود الماروني أيضاً، اوعز الأخير الى وزير الشؤون الاجتماعية ريشار قيومجيان بصفته وزير وصاية على المؤسسة العامّة للإسكان بالتعاقد معه، فتعاقد الوزير المذكور مع فارس لاوندس بصفة مستشار الوزير لشؤون المؤسسة العامّة للإسكان على ان يعمل مباشرة مع رئيس – مدير عام المؤسسة العامة للإسكان روني لحود، أي ان يبقى عملياً في منصبه السابق دون تسمية، ويبقى الساعد الأيمن لروني لحود براتب شهري قدره ١٠٠ ليرة لبنانية (فقط ماية ليرة لبنانية لا غير)، وتنتهي مدة التعاقد معه بنهاية ولاية الوزير.
– بينما الاستاذ محمد يونس الذي لا يزال منصبه شاغراً منذ تقاعده حتّى تاريخه، هو الاكثر كفاءةً من جميع موظفي المؤسسة العامّة للإسكان بما فيهم مدير عام المؤسسة روني لحود، لم يتم التعاقد معه كونه بنظر جماعة المارونية السياسية ابن “جارية” لانه شيعي.
– كما ان روني لحود الحاقد على الطائفة الشيعية تعمّد عدم تعيين الاستاذ علي بردى رئيساً لمصلحة المحاسبة والّذي يشغل حاليّاً منصب الفئة الثالثة والترفيع من الفئة الثالثة الى الفئة الثانية حق مكتسب له لانه يحمل ماجستير في ادارة الاعمال.
– فارس لاوندس الّذي تقاعد ويجب ان يكون في بيته أُعيد التعاقد معه، ومحمد يونس الذي يجب ان يكون على رأس عمله بالتعاقد معه نظراً لامكانياته وخبراته العالية هو الآن في بيته، وعلي بردى الذي يستحق ان يكون رئيساً لمصلحة المحاسبة لم يوافَق على تعيينه في هذا المنصب لأن الامور عند روني لحود تُدار بكيدية سياسية وطائفيّة.
– في كل هذه المعمعة لم نسمع صوتاً لمدير عام وزارة الشؤون الاجتماعيّة ومفوّض الحكومة لدى المؤسسة العامّة للإسكان القاضي عبدالله أحمد (مدير عام حزب الله) فهل ابتلع لسانه ام لا يعنيه الأمر؟؟؟
– عاشت المارونية السياسية… وبكل أسف مات القيّمون على دماء الشهداء.

– عيتيت في ١٣/ ٣/ ٢٠١٩

علي أحمد شعيتو (٠٣/٣٩٤٩٤٣)
موظّف في المؤسسة العامة للإسكان
وناشط في حزب الله

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*