الرئيسية » محليات » ” عَلَمُنا ولُغتنا ” مشهدية وطنية تحية من ” البهاء ” و” أجيال” للرئيس الشهيد بذكراه الرابعة عشرة

” عَلَمُنا ولُغتنا ” مشهدية وطنية تحية من ” البهاء ” و” أجيال” للرئيس الشهيد بذكراه الرابعة عشرة

رأفت نعيم

لمناسبة الذكرى السنوية الرابعة عشرة لإستشهاد الرئيس رفيق الحريري ، نظمت مدرستا ” الحاج بهاء الدين الحريري و”اجيال صيدا” نشاطا مشتركاً بعنوان ” عَلَمُنا ولُغتنا ” وتضمن مشهدية وطنية تحاكي الاستقلال الأول والثاني فتحكي قصص ابطال من هذا الوطن وتجمع بين الماضي والحاضر في تحية مشتركة للرئيس الشهيد من تلامذة المدرستين .
وحضر النشاط الذي اقيم على مسرح جمعية رعاية اليتيم في صيدا حشد كبير من تلامذة المدرستين وعدد من افراد الهيئة التعليمية ومن اهالي الطلاب .
استهل النشاط بالنشيد الوطني وكلمة ترحيب من مديرة مدرسة اجيال صيدا سمر الحلاق التي استذكرت الرئيس الشهيد ورات ان هذه المناسبة الحزينة لكننا عندما نتذكر هذا الاسم لا نستطيع الا ان نستحضر الأمل والمستقبل ولبنان الذي نتمناه . والاحتفال اليوم هو مزيج من الذكرى الأليمة ومما تركه فينا الرئيس الشهيد رفيق الحريري من شعور بالأمل والحياة.
وتحدث المشرف العام في مدرسة الحاج بهاء الدين الحريري نبيل بواب فأكد ان المدرستين ” البهاء واجيال صيدا ” تتشاركان بإحياء هذه المناسبة الأليمة على قلوبنا لتجددا الوفاء للرئيس الشهيد والأمل بهذا الوطن ممثلاً بأجياله كما كان ينظر اليهم رفيق الحريري الذي اراد ان يكون التعليم للجميع ولكل الفئات لنستمر برسالة بناء المستقبل وزرع الخير لبلدنا. متوجها بالتحية والشكر لكل من مديرتي “مدرسة الحاج بهاء الدين الحريري وداد النادري” و”أجيال صيدا سمر الحلاق” ولفريق عمل النشاط .
بعد ذلك قدم الطلاب مشهدية ” علمنا لغتنا” في اطار “سينوغرافيا” وطنية جسدوا خلالها حكايتي الاستقلال الأول والاستقلال الثاني وعذابات هذا الوطن الذي انتفض منها الى رحاب الحرية والعزة والكرامة بفضل تضحيات شهدائه وفي مقدمهم الرئيس رفيق الحريري .
واعقب المشهدية اغنيات وطنية من وحي المناسبة قدمها كورال من تلامذة البهاء .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*