الرئيسية » محليات » حمدان في ذكرى الاستشهادي حسن قصير : حكومة الى العمل يجب أن تشبه نفسها

حمدان في ذكرى الاستشهادي حسن قصير : حكومة الى العمل يجب أن تشبه نفسها

حسن مغنية

 

حمدان في ذكرى الاستشهادي حسن قصير : حكومة الى العمل يجب أن تشبه نفسها

وضع عضو هيئة الرئاسة في حركة أمل د. خليل حمدان الجريمة الكبرى التي أدت الى احراق المواطن جورج زريق نفسه برسم الدولة اللبنانية.
حمدان، في الذكرى السنوية للاستشهادي حسن قصير (فتى عامل) وشهداء حركة أمل في ديرقانون النهر،
ناشد الطبقة السياسية بالقول “إن اللبنانيين يعيشون اذلاء، هذا ليس من شيمنا وقيمنا، وهناك تحديات كثيرة، استبشرنا خيرا من تشكيل الحكومة ولكن يجب أن تشبه نفسها كحكومة الى العمل. وإحدى الاولويات تعزيز دور المدارس الرسمية”.
وردّ حمدان على محاولات تجاهل دور الحركة في العمل المقاوم بالتأكيد على أن المقاومة هي ماضينا وحاضرنا ومستقبلنا امام اي حماقة قد يقدم عليها العدو.
وأردف قائلاً “إن البيئة الحقيقة للمقاومة نجدها في منزل الاستشهادي حسن قصير وسائر الشهداء الذين تربوا على التضحية والجهاد ورفض الظلم، فلم يضعوا العراقيل ليؤدوا واجبهم.
وتابع:” عندما احتل العدو الصهيوني جزءا كبيرا من لبنان وارادوا السيطرة على كل لبنان، وجدوا ممناعةً ووجدوا فكر الامام موسى الصدر في كل بيت يرفض الاحتلال والظلم ويدعوا للمواجهة، فأرادوا تطويع هذه الارادة المناضلة، فكان اتفاق أيار المشؤوم الذي قال الرئيس بري انه اتفاق مات قبل ان يولد، فكان الموقف الجريء حيث قال الرئيس بري ينبغي أن نفك الطوق عن المقاومة ونقف في وجه كل من يحاول أن يطوقها ويطوق ارادة الناس، وحصّن المقاومة”.
وسبق كلمة حمدان وضع وزير الثقافة د.محمد داوود داوود ووزير الزراعة د.حسن اللقيس اكاليل من الزهر على النصب التذكاري للشهيد قصير، بحضور رئيس المكتب السياسي الحاج جميل حايك، والنائب علي خريس، ولفيف من قياديي الحركة وفعاليات روحية وحزبية وبلدية ونقابية واجتماعية.

DSC_0003 DSC_0005 DSC_0015 DSC_0020 DSC_0021 DSC_0022 DSC_0037 DSC_0038 DSC_0040 DSC_0042 DSC_0043 DSC_0046 DSC_0049 DSC_0050 DSC_0051 DSC_0053 DSC_0054 DSC_0055 DSC_0056 DSC_0058 DSC_0059 DSC_0062 DSC_0063 DSC_0065 DSC_0068 DSC_0069 DSC_0070 DSC_0072 DSC_0073 DSC_0074 DSC_0075 DSC_0076 DSC_0080 DSC_0082 DSC_0085 DSC_0087 DSC_0089 DSC_0092 DSC_0096 DSC_0098 DSC_0100 DSC_0107 DSC_0108 DSC_0118 DSC_0119 DSC_0120 DSC_0121 DSC_0124 DSC_0127 DSC_0131 DSC_0132 DSC_0134 DSC_0137 DSC_0138 DSC_0140 DSC_0141 DSC_0143 DSC_0144 DSC_0145 DSC_0146 DSC_0147 DSC_0148 DSC_0149 DSC_0151 DSC_0152 DSC_0153 DSC_0154 DSC_0155 DSC_0156 DSC_0160 DSC_0161 DSC_0162 DSC_0163 DSC_0164 DSC_0167 DSC_0170 DSC_0173 DSC_0174 DSC_0175 DSC_0176 DSC_0177 DSC_0179 DSC_0180 DSC_0181 DSC_0184 DSC_0185 DSC_0186 DSC_0187 DSC_0188 DSC_0191 DSC_0193 DSC_0195 DSC_0196 DSC_0198 DSC_0199 DSC_0200 DSC_0201 DSC_0203 DSC_0204 DSC_0205 DSC_0206 DSC_0207 DSC_0210 DSC_0211 DSC_0212 DSC_0213 DSC_0214 DSC_0215 DSC_0216 DSC_0217 DSC_0218 DSC_0219 DSC_0220 DSC_0221 DSC_0222 DSC_0224 DSC_0225 DSC_0226 DSC_0227 DSC_0228 DSC_0229 DSC_0230 DSC_0231 DSC_0232 DSC_0235 DSC_0236 DSC_0237 DSC_0239 DSC_0240 DSC_0241 DSC_0243 DSC_0245 DSC_0246 DSC_0248 DSC_0250 DSC_0251 DSC_0252 DSC_0253 DSC_0255 DSC_0258 DSC_0261 DSC_0262 DSC_0263 DSC_0264 DSC_0265 DSC_0266 DSC_0268 DSC_0270 DSC_0271 DSC_0272 DSC_0273 DSC_0274 DSC_0275 DSC_0276 DSC_0277 DSC_0278 DSC_0280 DSC_0283 DSC_0285 DSC_0286 DSC_0288 DSC_0289 DSC_0291 DSC_0294 DSC_0297 DSC_0299 DSC_0300 DSC_0306 DSC_0307 DSC_0308 DSC_0309 DSC_0311 DSC_0313 DSC_0314 DSC_0315 DSC_0316 DSC_0317 DSC_0318 DSC_0319 DSC_0320 DSC_0321 DSC_0322 DSC_0324

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*