الرئيسية » محليات » اتحاد بلديات بنت جبيل وبلدية يارون يعيدان تاريخ العاملي ببناء قاعة الشيخ ناصيف النصار تخليداً لذكراه

اتحاد بلديات بنت جبيل وبلدية يارون يعيدان تاريخ العاملي ببناء قاعة الشيخ ناصيف النصار تخليداً لذكراه

من ضمن خطته لإعادة التاريخ العاملي المشرق قام إتحاد بلديات قضاء بنت جبيل بالمساهمة مع بلدية يارون ببناء قاعة الشيخ ناصيف النصار وحديقتة وذلك تخليدا لذكراه عبر جعل المكان من عناصر الخارطة السياحية للمنطقة .. والشيخ ناصيف النصار الوائلي العاملي أحد أعلام المقاومة والجهاد الجنوبي في زمان الحكم العثماني ، حاول توحيد كلمة العامليين والفلسطيينيين والدروز والبعلبكيين ، وعمل على وحدة جميع الأطراف ، لتكون هذه الوحدة سوراً منيعاً لا يجد العثمانيين فيه منفذاً يدخلون منه لتفرقتهم ، فالشيخ ناصيف النصار سيرة من العلم والثورة، فهو كان شيخ مشايخ جبل عامل ، وعرف لسمته القيادية والفذة بـ”الأمير ناصيف النصار”، وفي سنة ١٧٨١م قاد ٧٠٠ فارس من قواته إنطلقوا من قلعة تبنين التي كانت مركزا له لمواجهة جيوش أحمد باشا الجزار التي هاجمت جبل عامل لكنه إستشهد بعد ان سقطت به الفرس على صخرة كبيرة جنوب شرق بلدة يارون الجنوبية “والتي أصبحت تسمى فيما بعد بلاطة ناصيف النصار” وتبعد حوال 100 متر عن حدود فلسطين المحتلة ، وقد دفن النصار في بلدة يارون بما يعرف اليوم الجبانة القديمة ..
الثابت أن كل الحروب التي خاضها الشيخ ناصيف النصار كانت حروباً دفاعية وإغاثية، ولم تكن أبداً من أجل النهب وبسط السلطة، فأعمال النهب والسلب مارسها أحمد باشا الجزار وجيوشه في الهجوم الهمجي على جبل عامل، حيث كانت أعمال القتل والسلب والنهب وتدمير البيوت، وشحن الجزار ما في مكتبات جبل عامل من التأليف والمخطوطات النادرة إلى عكا وأحرقها.. وقد حدث ذلك بعد استشهاد الثائر ناصيف النصار .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*