الرئيسية » الصفحة الإغترابية » فاجعة اغترابية جديدة: إبن بلدة السماعية قضى بطلق ناري في أنغولا

فاجعة اغترابية جديدة: إبن بلدة السماعية قضى بطلق ناري في أنغولا

إنا لله وإنا إليه راجعون

قضى الشاب فقيد الإغتراب “محمد محمود خشن” ابن بلدة السماعية الجنوبية بعد تعرضه لإطلاق نار على يد اللصوص في لواندا أنغولا.
تتقدم مجموعة الوادي الاعلامية من ال الفقيد بأحر التعازي القلبية سائلين المولى عز وجل ان يتغمده بواسع رحمته وان يسكنه فسيح جناته.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*