الرئيسية » محليات » اطلاق مؤتمر نموذج الأمم المتحدة السنوي الثاني لثانوية المقاصد -صيدا “MAKMUN II ” بمشاركة سفيرة النيّات الحسنة للشباب والجندرة البطلة الأولمبية راي باسيل

اطلاق مؤتمر نموذج الأمم المتحدة السنوي الثاني لثانوية المقاصد -صيدا “MAKMUN II ” بمشاركة سفيرة النيّات الحسنة للشباب والجندرة البطلة الأولمبية راي باسيل

رأفت نعيم

انطلقت في صيدا وعلى مدى يومين أعمال مؤتمر نموذج الأمم المتحدة السنوي الثاني لثانوية المقاصد الاسلامية في صيدا”MAKMUN II ” والذي حلّت فيه الرياضية اللبنانية بطلة الألعاب الأولمبية في الرماية وسفيرة النيّات الحسنة للشباب والجندرة “راي جاك باسيل” ضيفة شرف ومتحدثةً رسمية .
حضر الجلسة الافتتاحية عضو المجلس الإداري لجمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في صيدا الدكتور جمال البزري ومديرة ثانوية رفيق الحريري السيّدة هبة أبو علفا ومديرة ثانوية المقاصد الإسلامية مديرة السياسات التربوية في مدارس المقاصد الأربع السيّدة سهير غندور شهاب، ومنسقة أنشطة المؤتمر الأستاذة رشا محمد أسطا وفريق عمل الطاقم الإداري في الثانوية ، ولجنة الأهل ، إضافة إلى المتعلمين المشاركين في المؤتمر من ” ثانوية المقاصد الإسلامية، ثانوية حسام الدين الحريري ، ثانوية الأفق الجديد ، ثانوية رفيق الحريري ومدرسة الحاج بهاء الدين الحريري” بحضور المسؤولين والمدربين من المدارس المشاركة.
بعد النشيدين الوطني والمقاصدي، وكلمة ترحيبية من خريجتَي ثانوية المقاصد ليان بقاعي وريان رطروط اللتين عرّفتا بمحور المؤتمر وهو “الشمولية” والهدف منه إدخال جميع المشاركين على اختلاف مشاربهم من خلال تشكيل خمس لجان تتناول الموضوع سياسياً واجتماعياً وبيئياً وحقوقياً بالاستناد الى الدول التي إختيرت بهدف الوصول الى حلول. وجرى التركيز على دعم “أهداف التنمية المستدامة”Sustainable Development Goals ” وهي سبعة عشر هدفاً لتحويلها الى عمل فعلي واقعي ملموس. وفي هذا الإطار تمّ اختيار الهدف الرابع وهو ” ضمان التعليم الجيد المنصف والشامل للجميع وتعزيز فرص التعلم مدى الحياة للجميع”.وهو الهدف الذي استدعى تحضيراً مسبقاً لأكثر من أسبوعين، تُوّج خلال الجلسة بتقديم مساهمة مالية لمؤسسة تُعنى بتأمين كفالة تعليمية لطفلة محتاجة لسنة دراسية واحدة.
ووُجهت دعوة الى المجتمع الصيداوي والى كل المعنيين للإقتداء بهذه التجربة وعدم الإكتفاء بالتنظير ضمن الغرف المغلقة ، وتحويل الأفكار النظرية الى عمل ميداني تفاعلي حيّ ، وصولاً الى تحقيق ما يمكن تحقيقه من الأهداف الكبرى لمنظمة الأمم المتحدة ، وهي أهداف في التنمية وحقوق الإنسان والسلام والأمن لشعوبها.
وتمّ عرض شريطي فيديو أعدهما الفريق الصحافي في ثانوية المقاصد، تناول الأول مجموعة من الكتابات والصور والتحضيرات من الممثلين والمشاركين والمستشارين للمؤتمر إبتداء من العطلة الصيفية حتى إنجاز ما تمّ تحقيقه اليوم. أما الشريط الثاني فتضمن وقائع ولقاءات اليوم الأول من المؤتمر وأنشطته . وبعدها وُزعت شهادات تقدير على رؤساء اللجان وهم من الطلاب المتخرجين في ثانوية المقاصد الإسلامية الذين عادوا الى ثانويتهم مُتطوعين ومساعدين في اعمال المؤتمر مثبتين إنتماءهم الى هذا الصرح وولاءهم له، وهو ما يُميز ثانوية المقاصد عن سواها.
ثم تحدثت ضيفة الشرف الرياضية اللبنانية “راي باسيل” التي توجهت بكلامها إلى الشباب مُلهمة إياهم ، مُنطلقة من تجربتها الذاتية ، فركزت على أهمية الثقة بالنفس وعلى ضرورة استخدام السلاح بوجهته الصحيحة والحدّ من الإتجار غير المشروع بالأسلحة الصغيرة والخفيفة ، وضرورة العمل من أجل رفع إسم لبنان وإيصاله الى الألعاب الأولمبية، مانحةً الشباب مساحة للحوار معها.
في ختام الجلسة اُقيم حفل في باحة الثانوية تضمن عرض معلومات وثقافات البلدان التى تمّ تمثيلها في المؤتمر، ووُجهت دعوة لمتابعة جلسات عمل المؤتمر في اليوم التالي.
واختتم مؤتمر نموذج الأمم المتحدة” MAKMUN II ” بعد عقد جلسات لجانه لليوم الثاني ، بحفل تم في ختامه تقديم شهادات تقدير للفائزين البارزين المميزين .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*