الرئيسية » محليات » الوادي: بعد صراعات طويلة الطفل “آدم ينتصر” ويكسب حضانة والديه المشتركة

الوادي: بعد صراعات طويلة الطفل “آدم ينتصر” ويكسب حضانة والديه المشتركة

الوادي

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي مؤخراً بخبر صدور قرار بالحبس لمدة ثلاثة اشهر للشابة ريتا شقير بسبب عدم تسليمها ولدها الوحيد ذو ستة اعوام الى والده، فتحول القرار الى قضية اجتماعية فحملة تضامن واسعة شاركت فيها وجوها فنية و إجتماعية.
هذا القرار بررته المحكمة بأنه كان من واجب الوالدة إقناع ابنها البالغ من العمر 6 سنوات بالذهاب مع والده، محملةً ريتا مسؤولية الرفض. وكانت ريتا قد أبدت إستعدادها لتسليم إبنها ولكنّه رفض الذهاب مرتين مع مأمور التنفيذ التي تحادثت مع الطفل شخصياً وإطلعت على موقفه الرافض.
اليوم قد انتهت هذه القصة بعد أن أصدرت المحكمة المدنية في جوياً قراراً يقضي ببقاء الطفل مدة 5 أيام في الأسبوع مع والدته ريتا ومن ثم يقضي يومين مع والده، يبدأ تنفيذه في الثالث والعشرين من الشهر الحالي وبذلك تتمكن ريتا من تهيأة الطفل آدم نفسياً، ليبدأ مرحلة جديدة مع أهله بعيدة عن المشاحنات والصراعات التي شهدها في الفترة الأخيرة.
في نهاية هذه الصراعات الحضانية منتصر واحد تمكن من هزيمة كل المبغضين والمحرضين الذين سعوا للنيل من المحاكم على حسابه الشخصي.
آدم كسب والديه بعد هذا الاتفاق فيما بينهما، لتثبت العائلة للجميع حسن نواياها بعيداً عن عدسات الكاميرات والبرامج التي من شأنها تعقيد القضية لا حلها، بالاضافة الى تحريض بعض الجمعيات التي تكون طرفاً بدلاً من وسيطاً يعمل على حل المشكلات لصالح الأطفال.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*