الرئيسية » محليات » جبهة التحرير الفلسطينية تكرّم الطلاب الناجحين في الشهادة الرسمية والمهنية

جبهة التحرير الفلسطينية تكرّم الطلاب الناجحين في الشهادة الرسمية والمهنية

جبهة التحرير الفلسطينية تكرّم الطلاب الناجحين في الشهادة الرسمية والمهنية
كرمت جبهة التحرير الفلسطينية الطلاب الناجحين بالشهادتين المتوسطة والثانوية والشهادات المهنية والدورة الثقافية، وذلك في قاعة لوبية في مخيم البرج الشمالي ـ صور ، برعاية معاهد الافاق والمكتب الفني في الجنوب ، بحضور عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية عباس الجمعة ، ممثل حزب الله السيد ابو وائل زلزالي ، راعي الاحتفال مدير معاهد الافاق الاستاذ حسين خليفة ، رئيس المكتب الفني في الجنوب الاستاذ سمير الحسيني، المختار سعيد دكور ، مدير مخيم البص الاستاذ رائف احمد ، قادة وممثلو الفصائل الفلسطينية ، الهيئات التعليمية ، واعضاء الدورة الثقافية ، أهالي المكرمين، وقيادة الجبهة ، وبعد الوقوف دقيقة صمت اجلالا واكبارا على ارواح الشهداء .
قدمت الحفل عضوة المكتب الطلابي لجبهة التحرير الفلسطينية زهرة الخطيب التي باركت بنجاح المكرمين، وحثتهم على المزيد من العلم و المعرفة.
ـ والقت سارة رميض عضوة الهيئة الادارية لمركز الوفاء الثقافي الاجتماعي كلمة قالت فيها ،يقول الشاعر : ما الفضل إلا لأهل العلم إنهم على الهدى لمن استهدى أدلاء ، و قدر كل امرئ ما كان يحسبه والجاهلون لأهل العلم أعداء ، ففز بعلم تعش به ابدآ الناس موتى و أهل العلم أحياء. واضافت رميض من ألم النكبة ، من رحم الألم ، من مخيمات الشتات و اللجوء ، مخيمات البؤس و الحرمان ، من الأزقة الضيقة امتشقوا سلاح العلم جنبآ إلى جنب مع علم فلسطين و شقوا الطريق أيها الخريجون في عرس تخرجكم نبارك لكم هذا التفوق فكونوا قدر التطلعات و الآمال ، كونوا الجيل الذي يحمل مشاعل التحرير للعودة إلى اقصانا و قدسنا و لا تمحوا من ذاكرتكم حق العودة .
ـ والقت كلمة الطلاب المتفوقين الطالبة نادين احمد عضوة اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني ” اشد ” وتوجهت في بداية كلمتها بالتحية لجبهة التحرير الفلسطينية والى راعيي الاحتفال والفصائل الفلسطينية والفعاليات .. واضافت انتم تشاركونا فرحتنا بنجاحنا ولا يسعنا الا ان نتقدم باسمى ايات الشكر لكل من مهد لنجاحنا والتفوق بدراستنا ولكل المعلمين والمدراء ، لاهلنا الذين سهروا وتعبوا وجزيل الشكر والتقدير لقيادة جبهة التحرير الفلسطينية على هذا التكريم ، واسمحوا لي باسمي ونيابة عن زملائي الناجحين ان نهدي هذا النجاح الى شهدائنا واسرانا الابطال ، وتوجهت بالتهنئة والتقدير الى كافة الزملاء الناجحين الذين استطاعوا تجاوز الصعوبات الاقتصادية والاجتماعية و التربوية .. واضافت نحن على ابواب عام دراسي جديد ونؤكد على مواصلة الجهود الفلسطينية من اجل معالجة المشكلات التربوية وخاصة زيادة المنح الدراسية ، وختمت بالقول نهنىء المشاركين في الدورة الثقافية والطلبة الناجحين والمتفوقين ونتمنى لهم استمرار النجاح والتفوق لان تحصيل العلم والمعرفة سلاح شعبنا الامضى في سبيل الحرية والعودة والاستقلال، وشكرت جبهة التحرير الفلسطينية ومعاهد الافاق والمهندس سمير الحسيني .
ـ والقى الاستذ حسين خليفة مدير معاهد الافاق في صور كلمة حيا فيها جبهة التحرير الفلسطينية والحضور واهالي الطلاب المحتفى ، وقال ان معركتنا مع اعدائنا معركة علم ومعرفة والعدو يحاول غزونا ثقافيا واجتماعيا وهو يعمل على ترسيخ ثقافة المخدرات والاستسلام الاجتماعي والثقافي .
واضاف خليفة ، ايها الخريجيون كونوا على قدر الامال والتطلعات .. وها هو الطالب الفلسطيني كما شقيقه اللبناني يتخطى الصعاب بالرغم من سوء الظروف الاجتماعية والاقتصادية ، واضاف ها هم طلابنا في معاهد الافاق يبدعون ويتربعون على عرش المراتب الاولى في الشهادة الرسمية .. وستبقى معاهد الافاق ترسخ الرسالة التربوية الصادقة فنقول للعالم اجمع انظروا ما يحصد الطالب الفلسطيني نجاحا وتفوقا .. فانتم رفعتم الرؤوس .. هذا هو خريج التعليم المهني يتميز في سوق العمل في كافة المجالات الطبية والادارية ، وختم موجها الشكر لجبهة التحرير الفلسطينية التي منحتنا شرف الحضور ومعاهد الافاق مستمرة في سياسة الحسومات التي تصل الى 50% سنيقى الى جانب قضيتنا المقدسة فلسطين .
ـ والقى المهندس سمير الحسيني رئيس المكتب الفني في الجنوب كلمة حيا فيها الحضور وقال فيها اليوم يوم مميز بنجاح الطلاب وهو الواجهة الاساسية ـ واضاف باسم المكتب الفني في الجنوب اعلن بانني سوف استمر في مواصلة دعمكم في كافة المجالات وبكل ما املك من امكانيات متواضعة .. ومن هنا اعلن ايضا على تاسيس جمعية تعنى بالخريجيين والطلاب والشباب وكل المجتمع الاهلي اللبناني – الفلسطيني والتي سوف ترى النور قريبا ، وختم بالقول اتوجه بالشكر لجبهة التحرير الفلسطينية لدعوتها لي لرعاية هذا الاحتفال الذي هو حدث كبير مع اخي الاستاذ حسين خليفة هذا العمل الذي يفرح القلوب ويعطي الامل في نفوس الطلاب واهاليهم .
ـ والقى عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية عباس الجمعة كلمة قال فيها نتشرف اليوم بأن نحتفل وإياكم بتكريم كوكبة جديدة من طالبات وطلاب الثانوية العامة المتفوقين والمعاهد المهنية هذا العام ليضافوا الى لوحة الشرف، يصعدون فيها إلى منصة التتويج والتكريم، متوجها بالشكر إلى الهيئات التعلمية في مدارس الاونروا والمدارس الخاصة والرسمية والمعاهد المهنية على ما سخروه في خدمة إنجاح هذا الحفل.
واشاد الجمعة بمعاهد الافاق الجامعة اللبنانيةالدولية LIU. وكافة الجامعات والمعاهد على تقديمهم المنح الدراسية ، هذه اللوحة الجميلة الذي نعتز بها .
ولفت الجمعة الى التجربة والظروف المأساوية التي يعانيها على الدوام الشباب الفلسطيني وسط هذا الظلام الحالك الذي يستشري في المشهد الفلسطيني رغم كل الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية ، فهم قهروا كل هذه الظروف وحققوا إنجاز التفوق من رحم المعاناة، مشيرا الى الدورة الثقافية لابناء الجبهة والتي شكلت نقطة تحول مهمة في غرس القيم والمبادئ والأخلاق ، حيث حصد اعضاء الدورة نتائج مهمة من خلال تمسكهم بسلاح العطاء والتقدم والإصرار على الوصول إلى الأهداف المنشودة،وها نحن نقول لطلاباتنا وطلابنا عليكم تحملوا الأمانة التي تركها لنا الشهداء القادة رمز فلسطين الرئيس الشهيد ياسر عرفات وفارس فلسطين ابو العباس وكل الشهداء القادة وأن تتمسكوا دائماً بفكرة الوحدة والمقاومة وعشق فلسطين وبالقيم والثقافة ، وشقوا طريقكم رغم المتاهات والمغريات والدروب والأشواك القاسية فمن يحمل فكر محمود درويش وغسان كنفاني وناجي العلي وقائمة طويلة من الشهداء لا يهزم ولن يهزم أبداً.
واضاف الجمعة اننا نسمع اليوم عما يسمى بـ”السلام الاقتصادي” ، بحيث تتحول قضية قطاع غزة من قضية سياسية وطنية إلى قضية إنسانية يتم حلها بتحسين الأوضاع الاقتصادية، وفرض هدنة طويلة الأمد مع الكيان الصهيوني، لذلك نحذر من خطورة هذه القضية ، وخاصة نحن نرى شعبنا موحد على ارض فلسطين في الضفة والقدس وقطاع غزة ، حيث نجد صمود الخان الأحمر ومسيرات العودة ، فهذه أيقونة الصمود تنتفض في وجه المحتل وكل المؤامرات الصهيوأميركية الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية.
وقال في ظل الصمود الفلسطيني بمواجهة المخاطر التي تتعرض لها القضية الفلسطينية ، نتطلع الى رفض البعض دعوة حضور اجتماع المجلس المركزي الفلسطيني ، وهنا نتساءل هل نترك الامور على ما هي ، او نعمل من اجل أوسع إطار وطني لتنفيذ قرارات المجلس الوطني الفلسطيني والعمل على تعزيز الوحدة الوطنية ضمن اطار منظمة التحرير الفلسطينية على ارضية شراكة وطنية حقيقية لمواجهة صفقة القرن والقوانين الصهيونية، و تعزيز صمود الشعب الفلسطيني ومقاومته والتأكيد على التمسك بحق العودة للاجئين الفلسطينيين.
ولفت الجمعة ان ما يجري اليوم من تحالفات إقليمية أو دولية، تهدف إلى حرف البوصلة عن الصراع الرئيسي مع الاحتلال من خلال نية الإدارة الأمريكية، تشكيل “ناتو عربي” لمواجهة إيران، يكون الكيان الصهيوني داعمًا له.
ورأى ان ما يجري من إجراءات تتخذها وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” بتقليص خدماتها وإنهائها لخدمات مئات الموظفين والعاملين، تحت يافطة العجز وعدم اعطاء الدول المانحة الاموال الكافية وهي أزمة مفتعلة تقودها الولايات المتحدة الأمريكية والكيان الصهيوني، وتهدف إلى إلغاء هذه المؤسسة كونها شاهد حي على النكبة الفلسطينية، وعلى وجود قضية اللاجئين.
وحيا الجمعة مواقف لبنان الرسمي والشعبي واحزابه الوطنيه التي تساند قضية ونضال شعبنا ، واشاد بمبادرة الرئيس نبيه بري وحركة امل بدعوة الاخوة في حركتي فتح وحماس الى تعزيز وحدة الصف الفلسطيني لمواجهة المخاطر ، وهنأ المقاومة وحزب الله بانتصار تموز ، مؤكدا على تمتين اواصر العلاقات بين الشعبين الشقيقين اللبناني والفلسطيني املا من الحكومة اللبنانية النظر في اقرار الحقوقة الانسانية والاجتماعية لشعبنا لحين عودته الى دياره .
في 10 / 8 / 2018                                                                                                                                                                                                                     DSC_6309 DSC_6311 DSC_6313 DSC_6318 DSC_6319 DSC_6321 DSC_6322 DSC_6325 DSC_6328 DSC_6331 DSC_6342 DSC_6343 DSC_6344 DSC_6347 DSC_6348 DSC_6349 DSC_6352 DSC_6353 DSC_6354 DSC_6355 DSC_6358 DSC_6360 DSC_6361 DSC_6365 DSC_6367 DSC_6146 DSC_6147 DSC_6148 DSC_6149 DSC_6151 DSC_6155 DSC_6156 DSC_6157 DSC_6158 DSC_6160 DSC_6161 DSC_6163 DSC_6165 DSC_6166 DSC_6169 DSC_6170 DSC_6171 DSC_6173 DSC_6176 DSC_6178 DSC_6180 DSC_6181 DSC_6183 DSC_6184 DSC_6186 DSC_6189 DSC_6191 DSC_6193 DSC_6195 DSC_6196 DSC_6197 DSC_6199 DSC_6200 DSC_6201 DSC_6202 DSC_6203 DSC_6205 DSC_6206 DSC_6207 DSC_6211 DSC_6212 DSC_6215 DSC_6218 DSC_6219 DSC_6221 DSC_6222 DSC_6223 DSC_6224 DSC_6226 DSC_6228 DSC_6232 DSC_6234 DSC_6238 DSC_6242 DSC_6244 DSC_6246 DSC_6249 DSC_6252 DSC_6257 DSC_6259 DSC_6265 DSC_6268 DSC_6269 DSC_6270 DSC_6272 DSC_6273 DSC_6276 DSC_6277 DSC_6278 DSC_6279 DSC_6281 DSC_6282 DSC_6283 DSC_6284 DSC_6285 DSC_6286 DSC_6287 DSC_6289 DSC_6291 DSC_6296 DSC_6299 DSC_6301 DSC_6302 DSC_6304 DSC_6305

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*