الرئيسية » محليات » الجنوبيون الخضر يعيدون ابن آوى الذهبي الى البرية اللبنانية في خلة وردة

الجنوبيون الخضر يعيدون ابن آوى الذهبي الى البرية اللبنانية في خلة وردة

أعلنت جمعية الجنوبيون الخضر عن إعادة ابن آوى الذهبي الى البرية بعد تحريره حيث كان محتجزا ومعروضا للبيع.

وكانت الجمعية المختصة التي تعمل على حفظ الحياة البرية قد علمت مساء ٢ آب بقيام أحد الأشخاص بإحتجاز إبن آوى الذهبي Canis aureus وعرضه للبيع على احد المواقع، فتابع ناشطو الجمعية الموضوع والتنسيق مع قوات الأمن الداخلي الذين تدخلوا وأبلغوا محتجز ابن آوى بوجوب تسليمه للخضر تحت طائلة المسؤولية.

وفي صباح اليوم التالي توجه الخضر إلى منزل الشخص المعني الذي قام بتسليمهم ابن آوى. وبعد الكشف عليه والتأكد من صحته وعدم وجود اي إصابة، توجه الخضر إلى عيتا الشعب حيث أعادوه إلى موطنه في أحراج البلدة في منطقة خلّة وردة.

ونوهت الجمعية بالتجاوب السريع للقوى الأمنية في سرية صور وبالشخص الذي قام بتسليم ابن آوى سليماً.

ودعت الجمعية الى الحفاظ على بنات آوى التي تعد “من حيوانات البرية اللبنانية المحلية الحيوية”.

وبحسب الجمعية يعد ابن آوى الذهبي Canis aureus من الحيوانات اللاحمة والقمامة النشطة في البرية اللبنانية وهي تلعب دوراً إيجابياً في التقميم وتنظيم أعداد القوارض والأرنبيات التي تعتمد عليها في نظامها الغذائي والتي تمتاز أنواعها بالتكاثر وتلحق اضرارا بالمحاصيل وتسهم بنشر انواع من الأوبئة. وتشهد مناطق عدة من البقاع في السنوات الاخيرة زيادة مطردة بأعداد فأر الحقل الذي يحتم حماية مفترسات هذه القوارض ومن بينها ابن آوى والثعلب وطيور البوم والجوارح والأفاعي التي تعد مكافحات بيولوجية وعناصر توازن النظام البيئي.

وهذا هو ابن آوى الثاني الذي يعيده الجنوبيون الخضر الى البرية خلال الاشهر الماضية بالاضافة الى خمسة ثعالب حمراء أوائل العام.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*