الرئيسية » بريد القراء » المثلية الجنسية فساد أخلاقي برسم سعادة النائب حسن فضل الله (2) (علي شعيتو)

المثلية الجنسية فساد أخلاقي برسم سعادة النائب حسن فضل الله (2) (علي شعيتو)

_ في سابقة من نوعها في لبنان، أصدرت محكمة إستئناف لبنانيّة حكماً قضى ببراءة متهمين بممارسة الشذوذ الجنسي.
_ والشذوذ الجنسي هو العلاقة الجنسية المخالفة للطبيعة البشرية وتكون بين رجل ورجل أو إمرأة وإمرأة.
_ الحكم الكارثة صدر عن محكمة الإستئناف الجزائيّة في جبل لبنان إستناداً الى المادة 183 من قانون العقوبات بزعم أن العلاقة الشاذة هي “حريّة شخصيّة تُمارس دون تجاوز”.
_ الحكم ليس الأوّل من نوعه في نُصرة قضايا الشواذ في لبنان، بل هو الحكم الخامس منذ العام 2009، الا أن ما يميّزه هو الجهة القضائية التي صدر عنها، حيث صدرت باقي الأحكام عن محاكم إبتدائيّة جزائيّة بينما هذا الحكم صدر عن محكمة إستئنافيّة أي ان حكمها ثبّت الحكم النهائي للمحكمة الإبتدائيّة.
_ يُلاحظ أن عدد المثليين في لبنان الّذين باتوا يجاهرون في الكشف عن ميولهم في تزايد مطّرد، وعدد الأحكام الصادرة المناصرة لهم في تزايد مطّرد أيضاً، بالتالي ان الصمت عن هذه الجريمة الإجتماعية سيؤدي بنا ليوم نسمع به بأحكام تناصر الشواذ صادرة عن المحاكم اللبنانية العليا التي لا تُنقض أحكامها ولا تُرد.
_ إن حجج حقوق الإنسان والحرية الفردية والإندماج الإجتماعي التي يتلطّى خلفها المتفلتون إجتماعيّاً هدفها تفكيك المجتمع اللبناني والغوص به الى مصافي الدول المنحلّة أخلاقيّاً.
_ إن الأحكام القضائية التي تقضي بعدم تجريم المثلية تُشكّل دعماً أساسيّاً لهذه الفئة الشاذة في المجتمع وتُمكنهم من الإستمرار بضلالهم.
_ لهذا نُطالب نوابنا وعلى رأسهم النائب الذي يحمل “حقيبة” محاربة الفساد سعادة النائب الدكتور حسن فضل الله بضرورة التحرك في البرلمان اللبناني لإستصدار مواد قانونيّة تنص جهاراً بإعتبار العلاقة المثلية جريمة نكراء يُعاقب عليها القانون وتعديل المادة 183 التي يتسلّح بها بعض القُضاة الفاسدين والمفسدين.

_ عيتيت في 19/ 7/ 2018 _ علي احمد شعيتو(03/394943)_ ناشط في حزب الله.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*