الرئيسية » تحقيقات » قاسم عيد لموقع الوادي : “نطمر النفايات في عقاري الخاص مجانا لمعظم البلديات”

قاسم عيد لموقع الوادي : “نطمر النفايات في عقاري الخاص مجانا لمعظم البلديات”

بعد البلبلة الأخيرة واتساع رقعة الاحتجاجات والاعتصامات لأهالي منطقة صور بسبب ازدياد أزمة النفايات وتصريفها وتكدسها المستمر بين القرى وبعد توجه الأنظار بشكل بارز نحو مكب طريق معركة طيردبا المعروف بمكب (شارنيه) القائم في عقار المدعو قاسم عيد صاحب شركة عيد للنقل والتعهدات. زار موقع الوادي الأخير للوقوف على أسباب الأزمة ونقل استياء الشارع منها وخصوصا المكب المذكور الذي يعتبر “عيد” المسؤول الأول عنه.

استهل عيد حديثه حول الأزمة الحقيقية للنفايات التي تعاني منها منطقة صور اليوم خصوصا بعد اقفال مكب راس العين وعدم تحمل الدولة لمسؤولياتها في هذا الخصوص الأمر الذي زاد من حدّة الأزمة وتكدّس النفايات اكثر في القرى مما دفع اتحاد بلديات صور برئاسة الاستاذ حسن دبوق للبحث عن حل بديل مؤقت من شأنه استيعاب المشكلة والتخفيف من حجم النفايات التي غصت فيها قرى منطقة صور دون أي حل ومن هنا تبرع عيد بعقار يملكه شخصيا كحل مؤقت لمشكلة النفايات.

وكشف قاسم عيد فور سؤاله عن الأعباء التي تترتب على البلديات جراء نقل هذه النفايات عبر آلياته بأن معظم البلديات الصغيرة والقرى المتواضعة تنقل نفاياتها مجانا دون مقابل وانه يتقاضى فقط من بلديات معدودة على رأسها بلدية صور التي تتحمل العبئ الأكبر وبمقابل لا يتعدى ال ٢٥٠ ألف ليرة على الشاحنة الواحدة وبهذه الطريقة يكون ثمن الكميون الواحد خلال النهار حوالي ل ٧٠ ألف ليرة فقط.

وفي معرض سؤاله عن السلامة البيئية قال عيد أن الآليات الموجودة داخل المكب تتعدى الخمسة وهي تعمل على طمر جميع النفايات مباشرة دون التساهل في هذا الموضوع وانه مع كل ٢٤ ساعة لا يبقى ورقة واحدة حتى فوق الارض على الرغم من الكم الهائل الذي تجمعه شاحناته يوميا ولفت عيد إلى أن النفايات المنقولة لا تتضمن نفايات المستشفيات كما يدّعي البعض وهذه النفايات تفرز على حدى منذ زمن.

اخيرا وعند سؤاله عن الحل أكد عيد أن هذه المشكلة هي مشكلة كل لبنان اليوم وكشف عن تلقيه اتصالات من خارج منطقة صور لاستقبال نفاياتهم ورفض بشكل قاطع على الرغم من المبلغ المغري الذي عرضته البلديات هذه مضيفا إلا أن هذا المكب في العقار الخاص كان مجرد خدمة لأهالي اتحاد بلديات صور الذي يجب تقسيمه إلى ثلاث مجموعات نظرا لضخامته ولكل مجموعة يكون عقار خاص عبارة عن مكب اذا ما أردنا الحل الامثل في الوقت الحالي.

وختم عيد كلامه بأنه على استعداد للتعاون الدائم في خدمة أهالي منطقة صور لتفادي هذه الآفة الخطرة وأنه لن يكترث للمصطادين بالماء العكر طالبا منهم إيجاد حل والمساعدة فيه والكف عن الافتراءات المغرضة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*