الرئيسية » تحقيقات » ٥ تموز يوم شهيد امل (تحقيق حسن مظلوم)

٥ تموز يوم شهيد امل (تحقيق حسن مظلوم)

تحقيق : الحاج حسن مظلوم    تصوير : هلا الحاج حسن

896fc65e-00a8-4ded-be4a-6c3bfe3afe72من ارض العزة والكرامة ومن الطهر والقداسة التي لفت بعباءتها كل لبنان لتحمي وتصون الوطن ومن وجع المحرومين وهدأة الوقت وسكون الزمن البعيد حيث كان الوجع يلف خاصرة الوطن وكأن التراب غير التراب لا يصلح للتيمم او الصلاة على امتداد الجنوب وصولاً الى البقاع ,حزن ,وجهل وفقر , تنظر الى البحر فترى الدنس يطفو فوق الموج حيث كانت الغطرسة والعربدة الاسرائيلية على ارض الوطن ولا من يرد او يردع , فكان الحلم معك سيدي وكأشعة الشمس كنت الأمل المضيء في حياة هذة الأمة تخرج من مدرسة الإمام الحسين (ع ) تردد معه ترانيم الشهادة
وترفض الذل والعبودية والخطر يحدق بلبنان والسلطة غافلة عن مصالحها وتغفل مصير الوطن والانسان, حينها ادرك الامام الصدر ان الخطر يهدد لبنان يزيده غياب الدولة عن دورها وخلقها اجواء الاستسلام واللامبالاة وان لبنان سيعيش حالة الخنوع والذل لان المعركة مع العدو الاسرائيلي هي واقعة حتماً ومتعددة الجهات , انها معركة المصير والوجود ,فعمل الامام الصدر على تعزيز الروح المعنوية وحب الشهادة على طريق ابا عبد الله الحسين ,
فمن اعالي جرود السلسلة الشرقية وتحديداً من اعالي جرد بلدة بريتال , من موقع عين البنية بدأت اسراب النسور تطل على الساحة الجهادية لترفض ان تترك فضائها الرحب للغربان واصحاب الغدر فكان انطلاق المقاومة للوقوف بوجه قتلة الانبياء , انها قلعة وحصن الامام الصدر ومنها كانت البداية, بداية افواج المقاومة اللبنانية امل تحرز النصر والعزة فكان ذلك بفكر ونهج الامام الصدر ومتابعة المسيرة مع حامل الأمانة دولة الرئيس الأخ نبيه بري الذي جعلنا من الجيل الذي يشهد على انتصار المقاومة على العدو الاسرائيلي وتغيير فكرة ان العدو الاسرائيلي صاحب مقولة الجيش الذي لا يقهر وان العين لا تقاوم المخرز فبفضل هذه المقاومة هزمت اسرائيل وان العين الساهرة لحماية الوطن لا يمكن ان يصل اليها المخرز وهذه العين الساهرة هي المقاومة ,فمن عين البنية حيث كانت الانطلاقة من هذه الارض التي حرصت ان تبقى العين الساهرة على الوطن وتتسلح بايمان الوعد والقسم الذي قطعته للإمام المغيب السيد موسى الصدر ,فمنذ ان كان الصمت يلف العرب انفجر في الخامس من تموز لغم الحياة في زمن الخوف ليكتب بدم طاهر ايها المحرومون احذروا الموت الطبيعي هذه هي اللغة الوحيدة التي عثرنا عليها بين الاشلاء حتى الجريح يكتب بدمه (كونوا مؤمنين حسينيين) اي انه يدعونا الى الشهادة لان اروع ما في الشهادة انها الامل واروع ما في الامل انه الحياة واروع ما في الحياة انها انتماء والتزام فمن هنا من عين البنية كانت الانطلاقة والبداية وان الدماء التي نزفت في عين البنية رسمت لنا طريق الخلود والنصر والعزة والكرامة .
من هنا كان للعواصف لقاء مع المسؤول التنظيمي لحركة امل في البقاع الأخ مصطفى الفوعاني *
الذي قال : الخامس من تموز عام 1975 عرس شهادة وقيام وطن , اراد الإمام موسى الصدر أن يثبت أن الوطنية ليست شعارات , ولذلك كان مخيم عين البنية الذي كان هدفه الأول والأخير مواجهة العدو الصهيوني , ارتقى هؤلاء الشهداء بقاماتهم الى مقعد صدق عند مليك مقتدر , وارتقى الوطن الى مستوى شهادتهم , الوطن الذي كانت تتنازعه رياح الفتن من هنا وهناك , فكانت هذة الثلة المؤمنة المجاهدة الصابرة المحتسبة , وعين البنية في بعلبك وحدت كل لبنان فغدا شهيد حركة امل ينتمي الى كل هذا الوطن , وينتمي الوطن الى شهيد الحركة
ومن هذة الدماء الطاهرة ومن صرخة شهيد امل كونوا مؤمنين حسينيين ولد وطن المقاومة الوطن الذي حلم به الإمام موسى الصدر فكانت افواج المقاومة اللبنانية امل ,كانت هذه الدماء التي ترتفع الى بارئها ترتفع لتحفظ خطاً رسالياً لتحفظ الإنسان بحريته, بكرامته, بأصالته هذه الحركة التي زرعها الإمام موسى الصدر في عين البنية في هذه الأرض التي احتضنت الآم الجرحى ونجيع الشهداء كان التحرير الذي انطلق في لبنان عالياً ما زالت هذه المسيرة على خطى الإمام الصدر يقودها الأخ الرئيس نبيه بري صمام امان الوطن الذي اراد لهذا الوطن ان يكون كما اراده الإمام موسى الصدر وطن نهائي لجميع أبنائه واستطاع ان يحفظ الوطن في اشد اللحظات حراجة بالحوار الداخلي نستطيع ان نذلل كل الأزمات الداخلية وما نعانيه اليوم نحن في لبنان بحاجة ان نستحضر هذا الخطاب الوحدوي الذي اطلقه الإمام موسى الصدر والذي يطلقه الأخ الرئيس نبيه بري الى كل السياسيين في لبنان
وتطرق الفوعاني ان ما افرزته الإنتخابات النيابية هو وفاء اهلنا لهذا الخط وهذا النهج والتمسك بخيار المقاومة التي اسسها واطلقها الإمام المغيب السيد موسى الصدر وهي التي حمت لبنان كل لبنان , هذه هي عين البنية هذه هي وصية شهيد امل ,
واشار : انه عندما اطلق الإمام موسى الصدر شعار السلاح زينة الرجال كان قد تنبه باكراً الى ان الخطر الحقيقي انما هو الخطر الصهيوني الإسرائيلي ولذلك اعتبر الإمام الصدر ان اسرائيل شر مطلق وبما انها شر مطلق كان لا بد للإمام موسى الصدر ان ينشيء مقاومة وهذه المقاومة استطاعت ان تدحر العدو الإسرائيلي عام 2000 وعندما اعاد الكرة عام 2006 كان ابطال حركة امل يزودون عن هذه الأرض المقدسة وهذا الشعار الذي اطلقه الإمام موسى الصدر السلاح زينة الرجال ابتدأت به الحركة في عين البنية وما زالت انشاء الله مستمرة
وختم الفوعاني : البقاع اليوم بحاجة ان يستحضر خطاب الإمام موسى الصدر كل ملء أفاق لبنان , مشيراً ان البعض يريد ان يصور منطقة بعلبك الهرمل انها خارجة عن القانون ونحن نريد ان نؤكد ان تاريخ هذة المنطقة كان الأساس في إنطلاقة المقاومة والخامس من تموز هو ذكرى انطلاقة المقاومة اللبنانية في وجه العدو الصهيوني , هي ذكرى ولادة افواج المقاومة اللبنانية حيث اثبت البقاعيون كما قال الأخ الرئيس نبيه بري أنهم مبدأ المقاومة وخبر هذه المقاومة

73cca07c-9647-4250-b4af-9023e87debebكما كان لنا لقاء مع جريح عين البنية الأخ الجريح اسعد الحرفوش الذي قال
ينتابني شعور مزدوج الأول وهو شعور حزن واسى لإننا فقدنا اخوة لنا في بداية الطريق وشعور اخر يملأه الفخر والإعتزاز لإن الدماء التي سالت على هذه الأرض عبدت الطريق لإكمال مسيرة المقاومة فالأجساد والدماء التي زرعت في هذه الأرض تبعها زرع في الجنوب والبقاع الغربي وحصدنا التحرير ودحر العدو وتطهير الأرض من رجس المحتل وان مشروع الإمام الصدر المقاوم لقد حقق اهدافه لإن هذا النصر وهذا الإنجاز الذي ننعم به بدحر وهزيمة العدو من ارضنا يعود الفضل الأول به للإمام الصدر وللدماء الطاهرة التي سقطت في عين البنية حيث كانت الإنطلاقة والبداية وكانت امل
لبيت نداء الإمام الصدر للإنخراط في مخيم عين البنية
كنا في احد الإجتماعات والتي كانت تعقد سراً انذاك فأحد الأخوة عرض علينا مشروع الإمام موسى الصدرفي انشاء جناح عسكري لمواجهة الخطر الذي يتهددنا من قبل العدو الصهيوني والتحقت بالدورة في المعسكر التدريبي في عين البنية
كان عدد المتدربين انذاك 101 وكنا موزعين على مجموعات وكان يقوم بتدريبنا اثناء وقوع الإنفجار مدرب فلسطيني وكان يشرح لنا عن الألغام وكان بيده لغم ضد المدرعات وعندما كان يقوم بتركيب الصاعق فجر اللغم وكانت تلك المأساة وسقط 26 شهيد وعدد كبير من الجرحى وفي تلك الإيام كانت المواصلات قليلة ولا يوجد هواتف مثل اليوم وعين البنية تقع في منطقة جردية وبعيدة عن الأنظار وبعد وقوع الإنفجار بحوالي ساعة او اكثر حضر الى المكان بيك اب وقمنا بنقل الجرحى وانا كانت اصابتي في عيني وفي رأسي حيث نقلت الى مستشفى بعلبك الحكومي ومن ثم الى مستشفى المعلقة في زحلة
وهنا اسمح لي ان اتوجه بهذه الكلمة لو كان للموت قطار يقف على محطة في الدنيا ليحمل الأحباب الى الأحباب ويسافر من وجود الى وجود لسافرت معه الى إخوتي الشهداء لأحيا معهم في الموت ساعة أعرض فيها امور الدنيا على أمر الأخرة اعرف انهم استشهدوا ولكن لم اشعر قط انهم غابوا والحبيب الغائب لا يتغير عليه الزمان ولا المكان في القلب الذي يحبه مهما تراخت به الإيام في الروح يبقى خالد لأنها هي خالدة لا تمحى

24b87345-958c-424e-b2ea-972a5f7d8a0bكما كان لنا لقاء مع احد جرحى عين البنية الأخ حسن هادي مرتضى _
لبيت نداء الإمام الصدر للإنخراط في مخيم عين البنية
كنا في احد الإجتماعات والتي كانت تعقد سراً فأحد الأخوة عرض علينا فكر الإمام الصدر وتوجيهاته والخطر الإسرائيلي الذي يحدق بوطننا وكان عمري في تلك الأثناء 17 عاماً في عز الشباب وكنت متحمس ومندفع على الفور لبيت النداء والتحقت في المعسكر التدريبي الذي دعا اليه الإمام الصدر لإنشاء نواة مقاومة للدفاع عن الأرض ومواجهة الخطر الصهيوني
وذهبت يومها برفقة والدي الى منزل الاخ زكريا حمزه في النبي شيت لاسجل اسمي ولتحقت بالدورة يوم خميس وحصل الانفجار في الخامس من تموز يوم سبت على ما اذكر اي بعد يومين من بدء الدورة
كان عدد المتدربين انذاك 110 وكنا موزعين على مجموعات وكان يقوم بتدريبنا اثناء وقوع الإنفجار مدرب فلسطيني يدعى ابو نضال وهو من غزة وكان يشرح لنا عن الألغام وكانت الساعه حوالي الرابعة والنصف وكان بيده لغم ضد المدرعات وعندما كان يقوم بتركيب الصاعق حصل معه خطأ ما فحاول مرة اخرى لوضع الصاعق واذا فجر اللغم وبعدها لم اعرف ماذا حصل وكانت اصابتي في جميع انحاء جسدي وخاصة في وجهي وفقدت البصر وسقط العديد من الشهد اء وعدد كبير من الجرحى وفي يوم شهيد امل كل التحيات للشهداء والجرحى ورسالتي الى الجيل الصاعد ادعوهم للتمسك بخط ونهج حركة امل واكمال المسيرة خلف حامل الأمانة الأخ الرئيس نبيه بري اطال الله بعمره.

 

4f0a1086-a482-4459-9c45-4a1d5f7c3e96 24b87345-958c-424e-b2ea-972a5f7d8a0b 73cca07c-9647-4250-b4af-9023e87debeb 896fc65e-00a8-4ded-be4a-6c3bfe3afe72

2234299f-b1cd-478f-a195-f9ee7493323f af4c7c6f-ceec-48ac-87ae-2ebe7c07ab22
c0f71934-8eca-4273-a7a7-606de2334816 e5484e69-20cc-4578-a307-9e6b06618098 fa2260f2-f25a-48ed-bd3b-42aeb48330ec

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*