الرئيسية » صحة رشاقة وجمال » فوائد التفاح للحامل والجنين

فوائد التفاح للحامل والجنين

فوائد_التفاح_للحامل_والجنينالحامل
تتعدّد أساليب المرأة الحامل في الحفاظ على صحتها وصحة جنينها، بحيث تمارس الرياضة، وتتناول أغذيةً صحيّةً تسهم وبشكل فعال في حماية الجنين، كما وأنّها من الأمور التي تُسهّل عملية الولادة، وفي بعض الحالات تُخفّف الآلام المصاحبة أثناء الطلق.
فوائد التفاح للجنين
– الحفاظ على صحة الجنين: فتناول التفاح بمقدار ثلاث تفاحات يومياً يعطي الأم الطاقة اللازمة، ويخفف من الإرهاق الجسدي والذي بدوره يساعد في إمدادها الطعام إلى الجنين عبر الحبل السري.
– تسهيل عملية الهضم للحامل: وينتج عن ذلك تسهيل انتشار الغذاء وتوزيعه، وتمكين توصيله بصورة سريعة إلى الجنين.
– الحد من خطر الإصابة بالربو: فقد أثبتت دراسات عديدة أنَّ النساء الحوامل عند تناولهنّ التفاح بمقدار خمس حبات أسبوعياً يسهم في إعطاء الجنين الأغذية والفيتامينات اللازمة مثل فيتامين (a.e.d) والزنك.
– يقي الجنين من الأمراض الجلدية: تساعد الفيتامينات الموجودة في التفاح على تكوين جلد الجنين دون التعرض إلى أيٍّ من الأمراض الجلدية الشائعة مثل الأكزيما.
– يقوي جهاز المناعة للجنين: فتناول التفاح الأخضر حبة واحدة يومياً يقي الجنين من الأمراض المعدية التي تصله عن طريق الأم، وقد لا تؤثر هذه الأعراض على الأم؛ ولكن عند انتقالها عبر الخلايا إلى الجنين قد تُصيبه بجرثومة.
– بناء الخلايا: يساعد في بناء خلايا العظم، وله دور كبير في بناء الخلايا الجلدية، لاحتوائه على الزنك وفيتامين (A) والذي بدوره يثبت الكالسيوم على الخلايا العظميّة ويقويها.
– تقوية الدم: يزوّد جسم الجنين بالغذاء والذي بدوره يقلّل من الإصابة بفقر الدم.
– تقليل نسبة الدهون: وذلك عند تأكسد المواد التي ينتجها التفاح مع الأغذية التي تحتوي على الدهنيات؛ فهو بذلك يقلّل نسبة وصولها إلى الجنين.
فوائد التفاح للحامل
– التخلّص من الاضطرابات المعوية: وذلك لما تحتويه التفاحة الواحدة من ألياف تساعد على تحسين الهضم وإراحة المعدة.
– يسهل عملية الإخراج للحامل: ففي أغلب حالات ومراحل الحمل تتغير الهرمونات والإفرازات في جسم الأم، وبالأخص إفرازات جهاز الدوران الذي يصيبه الخمول في فترة الحمل، وينتج عن ذلك الإمساك؛ فالتفاح يسهم في التخلص منه وزيادة تنشيط جهاز الدوران.
– السيطرة على معدل الأنسولين: وذلك عن طريق إخراج السكر ببطء في مجرى الدم، ويُعتبر مطهّراً ومنقياً من السموم التي تصيب الأم.
– تقليل الكولسترول الموجود في الدم: وينتج هذا عن طريق خفض إفراز الأنسولين.
– تخفيض الإصابة بالتهابات الرئة: وذلك لضعف الجهاز المناعي للحامل أثناء فترة الحمل، فهو يقتل البكتيريا الضارة التي تصل إلى الرئتين.
– الحفاظ على وزن الحامل: فعند تناول تفّاحة يومياً يُعطي ذلك المرأة الحامل الشعور بالشبع، ويتسبّب في تقليل تناول الأطعمة الأخرى التي تسهم بالإصابة بالبدانة بعد الولادة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*