الرئيسية » محليات » الحريري تسلمت من وفد الجبهة الديمقراطية برئاسة علي فيصل مذكرة حول ” الحقوق الانسانية للشعب الفلسطيني في لبنان “

الحريري تسلمت من وفد الجبهة الديمقراطية برئاسة علي فيصل مذكرة حول ” الحقوق الانسانية للشعب الفلسطيني في لبنان “

رأفت نعيم

استقبلت النائب بهية الحريري في مجدليون وفدا من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين تقدمه مسؤول الجبهة في لبنان علي فيصل ، وضم ” عضوي اللجنة المركزية عدنان ابو النايف وخالد يونس “أيو ايهاب” ومسؤول الجبهة في منطقة صيدا فؤاد عثمان ومسؤولها في مدينة صيدا تيسير عمار ” ، حيث قدم الوفد التهنئة للنائب الحريري بمناسبة فوزها في الانتخابات النيابية ، وجرى خلال اللقاء عرض للأوضاع على الساحة الفلسطينية لا سيما التطورات في الأراضي المحتلة واوضاع المخيمات واللاجئين في لبنان والعلاقات الفلسطينية اللبنانية .
وسلم فيصل بإسم قيادة الجبهة الى النائب الحريري مذكرة حول ” الحقوق الانسانية للشعب الفلسطيني في لبنان ” تؤكد على حقه في العمل والتملك واعمار مخيم نهر البارد ودعم الاستقرار الأمني والاجتماعي في المخيمات .
فيصل
وتحدث علي فيصل اثر اللقاء :اللقاء مع سعادة النائب السيدة بهية الحريري تطرق الى العديد من القضايا التي تمس المصلحة المشتركة الفلسطينية واللبنانية وتمس بالجوهر القضية الفلسطينية التي تتعرض في هذا الوقت لإستهداف بشطب الحقوق الوطنية بدأت بالإعتراف الأميركي بالقدس عاصمة للدولة اليهودية وبنقل سفارة الولايات المتحدة الأميركية من تل ابيب الى القدس في انتقال للدور الأميركي من موقع ما يسمى بالوسيط النزيه الى موقع العدو المشترك مع اسرائيل وبالتالي يستتبع ذلك بتخفيض الالتزامات الأميركية لدعم وكالة الغوث في مسعى حقيقي اميركي لشطب حق عودة اللاجئين الى ديارهم.
واضاف: وتوقفنا امام رد الفعل الفلسطيني الشعبي الذي يواصل مسيرات العودة منذ الثلاثين من اذار والتي ستبلغ ذروتها يوم الجمعة في مواجهة السياسة الأميركية ، واكدنا على وحدة الشعب الفلسطيني في مواجهة هذه المحاولات الأميركية الاسرائيلية الهادفة لتصفية القضية والحقوق الوطنية الفلسطينية واكدنا ان الشعب الفلسطيني لن يتراجع لحظة واحدة عن حقوقه وعن قضاياه الوطنية وسيواصل مسيرات العودة ومقاومته بكل الأشكال الى حين ان يحقق اهدافه بالعودة الى فلسطين وايضا باقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على كامل الأراضي المحتلة في عدوان العام 67 وبعاصمتها القدس وهو سيؤكد وحدته في الميدان وفي كل مناطق تواجده في مسعى حقيقي لنيل هذه الحقوق ويضغط بكل الوسائل لطي صفحة الانقسام واستعادة الوحدة السياسية بين المكونات الوطنية الفلسطينية لأنها السلاح الأقوى في مواجهة الاحتلال الاسرائيلي وركيزة المقاومة الموحدة والانتفاضة الموحدة لحين تحقيق اهدافنا الوطنية .
وتابع فيصل : كما توقفنا امام اوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان خاصة على ضوء الانتخابات البرلمانية اللبنانية والمجلس النيابي الجديد وبدء العمل لتشكيل الحكومة اللبنانية وبشكل خاص دعونا الى ان يجري اقرار الحقوق الانسانية للفلسطينيين ، حق العمل وحق التملك وتنظيم الأحوال الشخصية واستكمال اعمار مخيم نهر البارد لأن من شأن ذلك ان يعزز صمود اللاجئين الفلسطينيين في مواجهة اية محاولات لشطب حق العودة وفرض التوطين او التهجير بما يمس المصلحة الوطنية الفلسطينية واللبنانية المشتركة . وأيضاً دعونا الى تنظيم العلاقات الفلسطينية اللبنانية على أسس اجتماعية واقتصادية وقانونية وأمنية سلمية تضمن الوصول الى خطة عمل مشتركة على مختلف المستويات لمواجهة اية محاولات توطينية او تهجيرية ومن اجل التصميم على انتزاع حق عودة اللاجئين وتقدمنا بمذكرة تتضمن موقفنا كجبهة ديمقراطية من ملف الحقوق الانسانية ودعونا النائب السيدة بهية الحريري لبذل الجهود المناسبة وايضا كتلة المستقبل والحكومة الجديدة والمجلس النيابي الجديد لأن ياخذ بالإعتبار تحصين الوضع الأمني المستقر في المخيمات بإقرار الحقوق الإنسانية لأن من شان ذلك ان يوفر الأمن الاجتماعي للاجئين والأمن المشترك للبنانيين والفلسطينيين على حد سواء .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*