الرئيسية » محليات » اللجنة الانتخابية للائحة “الامل والوفاء” – دائرة النبطية نظمت حفلا تكريمياً على شرف المجالس البلدية والاختيارية لاتحاد بلديات الشقيف، في مطعم توتانغو الشقيف

اللجنة الانتخابية للائحة “الامل والوفاء” – دائرة النبطية نظمت حفلا تكريمياً على شرف المجالس البلدية والاختيارية لاتحاد بلديات الشقيف، في مطعم توتانغو الشقيف

علي يونس :

نظمت اللجنة الانتخابية للائحة “الامل والوفاء” – دائرة النبطية حفلا تكريمياً على شرف المجالس البلدية والاختيارية لاتحاد بلديات الشقيف، في مطعم توتانغو الشقيف في حضور رئيس اللائحة النائب محمد رعد والمرشحين النائبين هاني قبيسي وياسين جابر، رئيس المكتب السياسي في “أمل” جميل حايك، المسؤول التنظيمي لحركة امل في الجنوب باسم لمع، رئيس اتحاد بلديات الشقيف الدكتور محمد جميل جابر، وشخصيات وفاعليات ورؤساء بلديات ومخاتير.

جابر

وكانت كلمة للنائب جابر أعلن فيها أننا “نمثل لائحة الامل والوفاء التي تضم تحالف حركة أمل وحزب الله، وهذا التحالف حقق الاستقرار للبنان من خلال تحرير الجنوب من الاحتلال الاسرائيلي، وخلق توازن الرعب مع العدو الاسرائيلي، إذ بات العدو يهاب الاعتداء على لبنان. هذا التحالف دعم الجيش والقوى الامنية في مواجهة الارهاب التكفيري الذي حاول التسلل الى داخلنا بعدما تسبب بخراب كبير في سوريا، هذا التحالف ساعد بشكل كبير في الاستقرار في لبنان”

قبيسي

بدوره اعتبر النائب قبيسي أن “الاستحقاق الانتخابي القادم هو استحقاق سياسي، هو منافسة سياسية بين فريقين وتيارين، بين مشروع مقاوم وآخر لا يريد سلاح المقاومة ولا يريد الاعتراف بها ولا بسلاحها ولا بحق لبنان بالدفاع عن نفسه، بعضهم يترشح تحت عنوان سحب سلاح المقاومة، وآخرون تحت عنوان الحياد وغيرهم تحت عنوان النأي بالنفس، ومنهم من يترشح لكسب مواقع سياسية، فالمشكلة ليست في الخصم السياسي الظاهر، انما في الخصم السياسي المختبىء خلف شعارات المقاومة، فيتحالف في دوائر مع المقاومة وفي دوائر اخرى مع اخصام المقاومة وفي دوائر ثالثة مع اطراف لا قيمة ولا وزن لها في السياسة، وهذه المواقف هي التي تؤذي المشروع السياسي الذي نحن نسير فيه والذي نحن فيه مؤتمنون على دماء شهدائنا الذين سقطوا في ارض الجنوب لكي نصل الى التحرير، نحن في حركة أمل قدمنا سبعة الاف شهيد لاجل لبنان، الفريق الذي يختبىء خلف المقاومة هو الاخطر لانه يبني تحالفات مشبوهة ويقوم بجولات مشبوهة ويتذكر الناس في اوقات مشبوهة ويعمل في الداخل على تقويض الاقتصاد وتنمية الفساد وبالتالي يسعى للسيطرة على القرار السياسي”.

رعد

وتحدث النائب رعد فرأى “اننا نسير في النهج الوطني الاستقلالي الذي نلتزمه مع اخواننا وإخوتنا في حركة أمل وبقيادة متفاهمة ومنسقة في ما بينها، أعني الاخ الكبير رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري والامين العام السيد حسن نصرالله، من خلال خبرتهما المشتركة، من خلال حرصهما الدائم، من خلال توجيههما الذي عملنا بموجبه، أنجزنا كل ما انجزناه من انتصارات في السابق وتنتظرنا انتصارات مقبلة ستكون أكثر دويا من تلك التي حققناها في ما مضى، ولاننا نقاتل على أكثر من محور والمجلس النيابي أحد أهم المحاور التي نقاتل عليها، ومن قال السياسة ليست حربا، السياسة هي حرب بلا دوي مدافع وبلا أزيز رصاص، لكنها حرب بكل ما تعني الكلمة من معنى، الصوت الواحد في المجلس النيابي قد يهز الكثير من المواقف، لذلك كلما كثرت الاصوات المتفاهمة معنا كلما كانت كتلتنا النيابية وازنة وقادرة على ان تؤثر في القرار السياسي الذي نريده قرارا وطنيا في هذا البلد. من هنا ندعوكم الى كثافة الاقتراع للائحة الامل والوفاء في السادس من ايار، لان هذه الكثافة في الاقتراع ستقطع الطريق على وصول اي لائحة اخرى حتى ولو عبر فرد منها”.

a_001_resize a_002_resize a_003_resize a_004_resize a_005_resize a_006_resize a_007_resize a_008_resize a_009_resize a_010_resize a_011_resize a_012_resize a_013_resize a_014_resize a_015_resize a_016_resize a_017_resize a_018_resize a_019_resize a_020_resize a_021_resize a_022_resize a_023_resize a_024_resize a_025_resize a_026_resize a_027_resize a_028_resize a_029_resize a_030_resize a_031_resize a_032_resize a_033_resize a_034_resize a_035_resize a_036_resize a_037_resize a_038_resize a_039_resize a_040_resize a_041_resize a_042_resize a_043_resize a_044_resize a_045_resize a_046_resize a_047_resize a_048_resize a_049_resize a_050_resize a_051_resize a_052_resize a_053_resize a_054_resize a_055_resize a_056_resize a_057_resize a_058_resize a_059_resize a_060_resize a_061_resize a_062_resize a_063_resize a_064_resize a_065_resize a_066_resize a_067_resize a_068_resize a_069_resize a_070_resize a_071_resize a_072_resize a_073_resize a_074_resize a_076_resize a_077_resize a_078_resize a_079_resize a_080_resize a_081_resize a_082_resize a_083_resize a_084_resize a_085_resize a_086_resize a_087_resize a_088_resize a_089_resize a_090_resize a_091_resize a_092_resize a_093_resize a_094_resize a_095_resize a_096_resize a_097_resize a_098_resize a_099_resize a_100_resize a_101_resize a_102_resize a_103_resize a_104_resize a_105_resize a_106_resize a_107_resize a_108_resize a_109_resize a_110_resize a_111_resize a_112_resize a_113_resize a_114_resize a_115_resize a_116_resize a_117_resize a_118_resize a_119_resize a_120_resize a_121_resize a_122_resize a_123_resize a_124_resize a_125_resize a_126_resize a_127_resize a_128_resize a_129_resize a_130_resize a_131_resize a_132_resize a_133_resize a_134_resize a_135_resize a_136_resize a_137_resize a_138_resizea_075_resizesl

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*