الرئيسية » محليات » ندوة مركز الدراسات في كلية الحقوق حول البلوكات النفطية

ندوة مركز الدراسات في كلية الحقوق حول البلوكات النفطية

ايمن شحادة

 

نظم مركز الدراسات اللبنانية في كلية الحقوق والعلوم السياسية والادارية، بالتعاون مع الجيش اللبناني ندوة بعنوان “قراءة في الحدود البحرية اللبنانية والمسألة القانونية للبلوكات النفطية” في كلية الحقوق – قاعة كمال جنبلاط – مجمع رفيق الحريري الجامعي – الحدت، بحضور معاون قائد القوات البحرية للعمليات في الجيش اللبناني العقيد الركن البحري مازن بصبوص، مدير عام قوى الامن الداخلي اللواء ابراهيم بصبوص، رئيس المركز الدكتور احمد ملي مديرة كلية الحقوق نعمت مكي، ممثل الاساتذة في كلية الحقوق الدكتور حسان اشمر، وعدد كبير من الضباط والاساتذة وحشد من الطلاب ووفدين من جامعتي الحكمة وبيروت العربية.

بداية رحب الدكتور احمد ملي بالحضور، معلنا الانطلاق بتفعيل مركز الدراسات في كلية الحقوق، اضاف قائلا “نريد ان يكون مركزنا مركزا وطنيا يتعاطى الشان الوطني باعلى معايير الوطنية، وقد اخترنا برنامج تدريبي مستمر للطلاب، وهذا النشاط هو باكورة اعلان انشطة مركز الدراسات. كما اعلن عن اقامة افتتاح رسمي لانشطة المركز السنوية في ٢٧ اذار في رئاسة الجامعة اللبنانية”.

بعدها كانت المحاضرة للعقيد الركن البحري مازن بصبوص الذي شرح قانون البحار والحدود البحرية اللبنانية، واوضح ان لبنان صدق الحدود البحرية له عام ١٩٨٣ وحدد المنطقة الاقتصادية الخالصة عام ٢٠١١، موضحا ان “الاشكالية مع العدو الاسرائلية ليس ترسيم خط الوسط البحري بل المعايير التي يجب اعتمادها لترسيم الحدود، واوضح ان للبنان لديه عدة خيارات لترسيم الحدود البحرية الخالصة، واشار الى ان هناك ١٧٠٠ كلم مربع بين خط هوف المطروح اميركيا والحدود البحرية الرسمية للبنان.  وليس ٨٦٠ كلم كما يتم ترويجه.

واوضح انه بحال القبول بالمخطط الاميركي سنخسر بشكل كبير في بلوك رقم 8 وليس بلوك رقم 9، كما ان الموضوع سيادي بشكل اساسي ولا يمكن التخلي عن اي شبر من الحدود البحرية كما اكد كل من دولة رئيس مجلس النواب نبيه بري وقائد الجيش العماد جوزيف عون

thumbnail_2ca94b14-23b3-4d02-aeb8-9ac2054cc1af thumbnail_3f0e010c-e90f-46e2-9b7e-221211e3b4c7 thumbnail_4766f544-605b-4eb6-9407-730c3235a11a thumbnail_cc25e851-1e78-40ea-a518-a9cc7631972b

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*