وعانى توتنهام، الذي انتقل للعب في ويمبلي في ظل تطوير ملعب “وايت هارت لين”، على الإستاد الوطني في السنوات الأخيرة، حيث بدأ أن الملعب الكبير لا يتناسب مع أسلوب الضغط المتقدم الذي يفضله بوكيتينو.

وخاض الفريق مبارياته المقررة على أرضه في دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي على ملعب ويمبلي وخسر مباراتين من بين ثلاث.

وخسر الفريق مباراته الأولى على أرضه هذا الموسم أمام تشلسي في أغسطس، لكنه لم يخسر في 12 مباراة منذ ذلك الوقت وفاز في ثماني منها.

ونقلت رويترز عن  بوكيتينو “أعتقد أنه عقب سبعة أشهر من اللعب على إستاد ويمبلي بدأنا نشعر بأننا على ما يرام”.

وأضاف “لا يوجد لدينا أي مكان آخر يمكن أن نلعب عليه حاليا.. لا يوجد سوى ويمبلي. ستكون مباراة مختلفة عن تلك التي خضناها من قبل.

وتابع “أعتقد أن أرسنال سيكون منافسا صعبا نظرا لامتلاكه الكثير من المميزات إضافة للاعبين موهوبين. هو أحد أفضل الفرق في الدوري الممتاز”.

ويحتل توتنهام المركز الخامس في جدول ترتيب البريميرليغ، ويملك فرصة توسيع الفارق مع أرسنال صاحب المركز السادس إلى سبع نقاط حال الفوز عليه.