الشهابية شيعت المرحوم الإستاذ عباس أيوب الى مثواه الأخير بموكب مهيب

محمد ركين
بموكب مهيب شُيعَ المرحوم الإستاذ عباس أيوب محاطاً من أبناء بلدة الشهابية والهيئات التعلمية في مدارس البلدة وطلاب ثانوية الشهابية و المدارس المجاورة لف النعش بالعلم اللبناني و كرم في مدرسته من قِبل الهيئة التعلمية و طلابه في المدرسة وكانت كلمة للإستاذ علي درويش أثنى فيها عن دور المرحوم و تكلم عن صفاته وو صفه بالأب الحنون و بعد الكلمة قرأ مجلس عزاء حسيني و بعدها حمل على أكف الأحبة إلى جبانة البلدة

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.