الرئيسية » محليات » جوزيف أبو فاضل في ندوة لإتحاد بلديات صور وجمعية الفرح:”حرية الحريري مقابل إعتزاله السياسة”!؟

جوزيف أبو فاضل في ندوة لإتحاد بلديات صور وجمعية الفرح:”حرية الحريري مقابل إعتزاله السياسة”!؟

حسن مغنية

برعاية وحضور رئيس اتحاد بلديات قضاء صور المهندس حسن دبوق، أقامت جمعية الفرح الإعلامية الاجتماعية ندوة بعنوان: “قانون النسبية والمستجدات السياسية” حاضر فيها الكاتب والمحلل السياسي المحامي جوزيف أبو فاضل، وأدار الندوة الإعلامي عباس زلزلي وذلك في مسرح ثانوية صور الرسمية المختلطة.

حضر الى جانب دبوق المسؤول التنظيمي لإقليم جبل عامل في حركة أمل المهندس علي اسماعيل، مدير عام الريجي المهندس ناصيف سقلاوي ممثلاً بالحاج صلاح صبراوي، المسؤول التنظيمي للمنطقة الأولى أبو حسن قطيش وأعضاء قيادة المنطقة، وفد من حزب الله، وفد من حزب البعث الإشتراكي، ممثل نقابة المحامين المحامي جواد صفي الدين، مدير الضمان الإجتماعي في صور محمد بزون، رئيس مصلحة الصحة في الجنوب الدكتور حسن علوية، رئيس جمعية تجار صور ديب بدوي ونائبه الحاج حسن ضاهر، أعضاء بلدية صور ومخاتير وأساتذة تربويين وفعاليات سياسية واجتماعية وثقافية ومدعوين.

بعد النشيد الوطني اللبناني وتعريف من الزميلة فاتن زيات كانت كلمة لرئيس جمعية الفرح الإعلامية الإجتماعية السيد علوان شرف الدين جاء فيها: ” اننا في جمعية الفرح الإعلامية الإجتماعية وإنطلاقاً من كلام دولة الرئيس الأستاذ نبيه بري ” بأن الإنتخابات النيابية ستجري في موعدها، وهي حاصلة دون أدنى شك ومن منطلق عملنا كجمعية إعلامية رأينا لزاماً علينا أن نساهم في توعية المجتمع وتثقيف المواطن حول قانون النسبية لتمكينه من المشاركة في هذا الإستحقاق الوطني، خصوصاً أن النسبية التي نادى بها سماحة الإمام المغيب السيد موسى الصدر حين أطلق ورقته الإصلاحية ودعا إلى قانون الإنتخاب على أساس النسبية ولبنان دائرة إنتخابية واحدة… علّنا نصل إلى تحقيق هذه الرؤيا التي تنقلنا إلى المواطنية بدلاً من التقوقع والإنغلاق”.

وتحدث عن الجمعية التي تأسست عام 2013 وولدت من رحم إذاعة صوت الفرح التي إنطلقت منذ ثمانية وعشرين عاماً ووضعت نصب أعينها أن تكون قيمة مضافة في المنطقة حيث حققت جزءاً من أهدافها عبر إنجازات على مستوى عالٍ وبأفكار مبتكرة، واعدين إياكم بالإستمرار على هذه الخطى لما فيه صالح مجتمعنا ومدينتنا ووطننا.

وختم قائلاً: “إننا نأمل أن تؤدي هذه الندوة الغرض من إقامتها فالتوعية السياسية مطلوبة للوقوف على الخطوات القادمة من أجل مستقبل أفضل علّها تحقق الإستفادة لنا جميعاً في كيفية ممارسة واجبنا الإنتخابي بالطريقة الصحيحة”.

ثم كانت كلمة للمهندس حسن دبوق أكد فيها أن قانون النسبية استحوذ على الساحة السياسية لزمن ليس بالقليل وتسبب بجدل طال أمده، فبين مؤيد ومعارض ومجتهد انقسم الجمهور على طول الساحة وكثرت المناظرات والنقاشات لتفصيله كل على مقاسه ولكن وأمام إصرار الحريصين على لبنان وعلى تقدمه والتحاقه بغطاء التطور الذي يندفع قدماً بينما نحن نكتفي بالمشاهدة والتصفيق وعلى رأس هؤلاء الحريصين كان دولة الرئيس نبيه بري الذي لم يتوقف أبداً وبكل إصرار كان وما زال يشدد علينا ويطمئننا أن الإنتخابات القادمة لن تكون إلا تبعاً لقانون النسبية وكان يظهر دائماً ما يبطنه عكس الكثيرين.

وتابع:” المهم أن النسبية أصبحت واقعاً وتطورها أصبح أيضاً واقعاً لا مفر منه، رغم كل هذا ما زال الكثيرون يتساءلون عن القانون الجديد وما فيه ظاهره وباطنه ومن هنا تأتي أهمية هذه الندوة مع الخبير والمحلل السياسي جوزيف أبو فاضل وتحت عنوان شفاف ألا وهو قانون النسبية والمستجدات السياسية، على أمل اللقاء في لقاءات أخرى قريبة على أن يكون أقربها بعد إقرار قانون اللامركزية وتوابعه في خطوة نحو تطوير العمل البلدي وفصل السلطات”.

بعدها كان عرضاً مصوراً للأستاذ قاسم زين تخلله شرح تفصيلي عن الإنتخابات النيابية وتشكيل اللوائح وكيفية الإختيار بين اللوائح وشروطها.

ثم افتتح الندوة نائب رئيس جمعية الفرح المحامي وسيم كوثراني مرحباً بالضيوف والحاضرين لتبدأ الجلسة بمحاضرة للأستاذ جوزيف أبو فاضل أدارها الإعلامي عباس زلزلي طارحاً الأسئلة حول قانون الانتخابات وما سيغيره على لائحة التحالفات السياسية في البلد والتحديات التي فرضها.

بدايةً رحّب أبو فاضل بوجوده في مدينة صور التي تتسم بالعيش المشترك هذه المدينة الأبية والمقاومة، ثم بدأ الحديث عن الوضع الإقليمي وما يحمله من انتصارات وما يحمله للساحة اللبنانية من استقالة وتبعاتها، وتحدث عن الرئيس الحريري معتبراً أن لا يمكن لعاقل أن يصدق أن الحريري قدّم استقالته بإرادته.

وقال:” أن الإنتخابات قائمة وكل الفريق السياسي يسعى لإقامتها، مؤكداً أن البلد لم يعد يتحمل هذا الطقم السياسي بل بحاجة الى طقم جديد يطرح مشاريع الأكثرية فندخل مجلس النواب دون منية من أحد، لافتاً في هذا المجال الى أهمية الصوت التفضيلي الذي يعطي للإنسان قيمة كبيرة فوق قيمته الإنسانية”.

وقال:” نحن نريد انتخابات لا نريد تمديداً رابعاً كي لا ندخل في المجهول، مؤكداً أن الفتيل موجود لتفجير الساحة اللبنانية لكن لنرى ان كان عود الثقاب لا يزال صالحاً، اذ يجب أن يكون هناك توازن ليفجروا الوضع، وفي ظل هذه الأزمات رأينا قيمة المقاومة التي هي ضمانة للبلد لذلك يجب المحافظة على الثلاثية الذهبية”.

وأضاف:” ان التحالف الشيعي ليس عليه خطر إذا ما تحالفت حركة أمل وحزب الله لكن الوضع السني مختلف اذ هناك تساؤلات كثيرة حول هل سيكون هناك آل الحريري أو رئيس حكومة وهل ستمول الإنتخابات من إيران ومن سيرعى مَن مِن السنة”.

وختم بالإجابة على أسئلة الحضور حول محمد بن سلمان الذي برأيه يحلم بثكنة عسكرية بوجه إيران، أما عن التسوية فقد استطاعوا قطع قدم الحريري ويسعون لقطع القدمين الأخريين للرئيسين عون وبري.

وختم بالتأكيد أن الرئيس الحريري لن يعود رئيساً للحكومة إلا اذا غامر لأنه لا يريد أن يكون بوجه السعودية، لذلك سيصر على الإستقالة.

وفي الختام سلّم شرف الدين ودبوق واسماعيل درعاً تقديرياً لأبو فاضل، كما سلّم شرف الدين واسماعيل درعاً آخر لدبوق، بعدها أخذت الصور التذكارية تلاها بوفيه مفتوح على شرف الحضور.
DSC_4357 DSC_4361 DSC_4362 DSC_4364 DSC_4365 DSC_4367 DSC_4368 DSC_4369 DSC_4370 DSC_4371 DSC_4373 DSC_4374 DSC_4376 DSC_4378 DSC_4380 DSC_4381 DSC_4383 DSC_4384 DSC_4385 DSC_4386 DSC_4387 DSC_4388 DSC_4389 DSC_4392 DSC_4394 DSC_4228 DSC_4230 DSC_4231 DSC_4232 DSC_4234 DSC_4235 DSC_4236 DSC_4237 DSC_4239 DSC_4240 DSC_4241 DSC_4242 DSC_4245 DSC_4246 DSC_4247 DSC_4248 DSC_4249 DSC_4250 DSC_4251 DSC_4252 DSC_4253 DSC_4254 DSC_4255 DSC_4256 DSC_4257 DSC_4259 DSC_4260 DSC_4262 DSC_4263 DSC_4264 DSC_4265 DSC_4267 DSC_4268 DSC_4269 DSC_4270 DSC_4272 DSC_4273 DSC_4274 DSC_4275 DSC_4277 DSC_4278 DSC_4280 DSC_4281 DSC_4282 DSC_4283 DSC_4284 DSC_4285 DSC_4286 DSC_4287 DSC_4289 DSC_4290 DSC_4291 DSC_4292 DSC_4294 DSC_4295 DSC_4296 DSC_4298 DSC_4299 DSC_4304 DSC_4305 DSC_4306 DSC_4307 DSC_4309 DSC_4310 DSC_4311 DSC_4312 DSC_4313 DSC_4314 DSC_4315 DSC_4316 DSC_4317 DSC_4318 DSC_4319 DSC_4320 DSC_4321 DSC_4322 DSC_4323 DSC_4324 DSC_4325 DSC_4326 DSC_4327 DSC_4328 DSC_4330 DSC_4331 DSC_4332 DSC_4334 DSC_4336 DSC_4337 DSC_4338 DSC_4339 DSC_4340 DSC_4341 DSC_4342 DSC_4343 DSC_4350 DSC_4351 DSC_4352

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*