الرئيسية » محليات » قيادة كشاف الشباب الوطني في طرابلس التقت رئيس المؤتمر الشعبي اللبناني الأخ كمال شاتيلا وقدمت له درعاً تكريمياً

قيادة كشاف الشباب الوطني في طرابلس التقت رئيس المؤتمر الشعبي اللبناني الأخ كمال شاتيلا وقدمت له درعاً تكريمياً

محمد الاسعد

استقبل رئيس المؤتمر الشعبي اللبناني الأخ كمال شاتيلا في المقر الرئيسي للمؤتمر في بيروت وفداً من قيادة كشاف الشباب الوطني في طرابلس تقدمه مسؤول اتحاد الشباب الوطني المحامي عبد الناصر المصري، المفوض العام حسام الشامي، مفوض طرابلس عامر عقدة، نائب مفوض طرابلس عدنان آدم وقادة ومساعدي أفواج الميناء وطرابلس.

رحب الأخ كمال شاتيلا بالوفد ” مثنياً على أنشطة الشباب الوطني وكشافته في طرابلس والشمال، موجهاً التحية لكل المناضلين الذين ثبتوا في مواجهة محاولات الإلغاء والحصار وواجهوا السنوات الصعبة من الانقسامات والفرز عبر التمسك بالثوابت الايمانية والوطنية والعربية وهم يشكلون إمتداداً لأجدادهم الذين كانوا في طليعة من يتحرك دفاعاً عن القضايا العربية والاسلامية المحقة، وقد بنوا المؤسسات وطوروا خدماتها وكانوا مثالاً للوطنيين الشرفاء الذين لم يتلوثوا بالمفاسد ولم يلتفتوا للمغريات أو التهديدات “.

ولفت الى “أهمية نضال الشباب الوطني لبناء دولة قوية عادلة انطلاقاً من تطبيق الدستور بكل مندرجاته ومواجهة طروحات الفيدرالية التي تطل برأسها من جديد، مع أهمية الاستمرار في الدفاع عن القضية الفلسطينية وحمل لواء التحرير، والتعبير عن ذلك عبر وسائل الاعلام والتواصل الاجتماعي حتى نساهم في استعادة الوعي لدى الأجيال التي يتم إبعادها عن جذورها وهويتها وتاريخها”.

وأضاف “أكثر ما نحتاجه هو بناء قادة للمجتمع والتمسك بالأمل والتفاؤل في مواجهة محاولات التيئيس والإحباط والتمسك بالعروبة لصد الهجمة الاستعمارية المتجددة الساعية الى تقسيم الدول العربية وهو مشروع سيفشل حتماً بإرادة المناضلين والمقاومين الأحرار في كل الأمة”.

وألقى المصري كلمة قال فيها ” نتشرف اليوم بزيارة الأخ المؤسس كمال شاتيلا الذي أعطى كل جهده ووقته للدفاع عن وحدة وعروبة واستقلال لبنان وبناء المؤسسات النافعة، وقد بنى مع إخوانه في قيادة المؤتمر مدرسة وطنية عربية مؤمنة يتجاوز تأثيرها حدود الوطن، ونحن في طرابلس نعتز بإنتمائنا لهذه المدرسة التي تميزت بشجاعة الموقف وحرية القرار ولن نألوا جهداً لتطوير أعمالنا وبرامجنا الهادفة لبناء جيل واعٍ ملتزمٍ قيم الأمة وثوابتها، ومن هذا المنطلق جئنا اليوم بإسم مفوضية طرابلس والميناء لنقدم درعاً تكريمياً للأخ المؤسس عربون شكر وتقدير ووفاء وعهد على الاستمرار في خط العروبة والايمان”.

وفي الختام قدّم الوفد درعاً تكريمياً للأخ كمال شاتيلا وأخذت الصور التذكارية.

طرابلس في 9-10-2017

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*