الرئيسية » أخبار متفرقة » أستراليا تستعين بالدرونات لمراقبة القروش على شواطئها

أستراليا تستعين بالدرونات لمراقبة القروش على شواطئها

في خطوة لضمان سلامة السياح والمواطنين على الشواطئ، قررت بعض الهيئات الأسترالية استخدام طائرات صغيرة دون طيار لمراقبة حركة أسماك القرش على سواحلها.

ووفقا للمصادر ستقوم الحكومة بالاعتماد على أسطول ك
امل من طائرات Little Ripper الصغيرة المسيرة، المزودة بأحدث الأجهزة المخصصة لمراقبة حركة أسماك القرش والحيتان والدلافين على الشواطئ الأسترالية.

من جانبه قال أحد المسؤولين التابعين لجامعة سيدني للعلوم التقنية أن الطائرات الصغيرة التي ستستعملها الحكومة لهذا الغرض مزودة بكاميرات ذات دقة عالية، وأجهزة متطورة قادرة على التعرف على أسماك القرش في المياه بدقة تصل إلى 90%.

كما تعتمد هذه الطائرات على أحدث الأنظمة التي ستقوم بنقل البيانات والصور مباشرة إلى محطات المراقبة الأرضية التي سيعمل فيها خبراء مختصون في المجالات البيئية والمسح الجوي، كما ستحمل تلك الطائرات معدات وطوافات ستقوم برميها مباشرة لأي شخص قد يتعرض لأي حادث في المياه.

Craig Greenhill
ويذكر أن هذه الخطوة هي ليست الأولى التي قامت بها أستراليا لحماية السكان قبالة السواحل من هجمات القروش والأسماك المفترسة، فمنذ مدة قامت السلطات في البلاد بنشر شبكات تحت المياه لمنع هذا النوع من الهجمات، لكن بعض الهيئات المهتمة بالحياة البيئية اعترضت على وجود هذه الشباك وقالت إنها مضرة بالحياة البيئية في المياه، لذا تسعى أستراليا دوما لابتكار طرق فعالة وغير مضرة بالبيئة لضمان سلامة السكان عند سواحلها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*