الرئيسية » محليات » الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان تحيي ذكرى عملية مطار اللد

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان تحيي ذكرى عملية مطار اللد

أحيت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان ذكرى عملية اللد النوعية البطولية، ووضعت أكاليلًا من الزهر على ضريح شهدائها، في مقبرة شهداء الثورة الفلسطينية، في بيروت عصر يوم الثلاثاء 30 أيار 2017، وذلك بحضور مروان عبد العال مسؤول الجبهة في لبنان، وسمير اللوباني أبو جابر مسؤول علاقتها السياسية في لبنان، والمناضل الأممي كوزو أوكاموتو أحد أبطال عملية مطار اللد، وعدد من ممثلي الاحزاب والفصائل الوطنية اللبنانية والفلسطينية، وشخصيات وطنية لبنانية وفلسطينية، وحشد من كوادر الجبهة الشعبية في لبنان، ومن مخيمات بيروت .بعد أن وضعت أكاليل الزهر على ضريح الشهداء كانت كلمة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ألقاها سمير اللوباني أبو جابر، استهلها بتوجيه التحية لعملية مطاراللد البطولية، وأبطالها الأمميين، كما حيا المناضل الأممي البطل كوزو أوكاموتو أحد أبطال العملية، الذي أسر لثلاثة عشر عاما في زنازين العدو المنفردة، وتم تحرريره بعدها بإحدى صفقات التبادل مع الثورة الفلسطينية.
كما قدم التحية باسم فلسطين وشعبها ومناضليها لهذا الثائر الذي وقف لجانب الحق الفلسطيني بالروح والدم، مشيرًا إلى أن هذه الدماء الزكية والطاهرة لن تضيع عند مناضلينا وشعبنا، وسنبقى أوفياء لها، وستبقى الأجيال تذكر هؤلاء الأبطال جيلا بعد جيل، وفلسطين لم ولن تنسى ثائرا ومناضلا قاتل من أجلها، بخاصة هؤلاء المناضلين الذين صنعوا ملحمة ومعركة، وأذهلوا العدو الصهيوني ببسالتهم .
كما تطرق أبو جابر في حديثه إلى النصر الكبير الذي حققه الأسرى الأبطال على العدو بمعركتهم التي خاضوها طيلة واحد وأربعين يوما، بإضرابهم عن الطعام، حيث أجبروا العدو على الرضوخ لمطالبهم وتلبية أكثر من ثمانين بالمئة منها .
هم الذين خاضوا إضراب الكرامة والعزة، وهذه المعركة تضاف لمعارك الشرف التي خاضها شعبنا، فقد خاضوا الإضراب بالعزيمة والإصرار، وتسلحوا بالإرادة الصلبة رغم كل المحاولات التي خيضت لجعلهم يتراجعون عن معركتهم، غير أنهم استمروا وكانوا ندا لهذا العدو وقدموا الإضافة في مواجهة العدو، وأعطونا الدروس، وأن الحقوق تنتزع ولا تستجدى .
وإن هذا الانتصار جاء ثمرة تضافر الجهود الوطنية كلها، وتلاحم القوى حول الهدف والتوجيه الصحيح للبوصلة، وأن العدو واحد، وان لا خيار سوى المقاومة، لأنها هي رافعة أساسية لأي إنجاز يحققه شعبنا، والاختلافات تسقط في مواجهة العدو لأنه التناقض الأساسي والرئيسي لنا .
وأكد أبو جابر أن المواجهة لن تنتهي، بل مستمرة مع هذا العدو على قاعدة تصليب كل إنجاز يحقق، والبناء علية لإعادة توحيد الجسم الفلسطيني والحركة الوطنية الفلسطينية، ومغادرة حالة التشرذم والإنقسام وطي ملفها .
في الختام أعاد توجيه التحية للمناضل كوزو أوكاموتو، وإلى أرواح رفاقه الشهداء، وكل الشهداء في هذه المقبرة الذين قضوا بالدفاع عن فلسطين وثورتها وشعبها.

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
الثلاثاء في 30/5/2017

IMG-20170530-WA0052_wm IMG-20170530-WA0053_wm IMG-20170530-WA0054_wm IMG-20170530-WA0055_wm IMG-20170530-WA0056_wm IMG-20170530-WA0057_wm IMG-20170530-WA0058_wm IMG-20170530-WA0059_wm IMG-20170530-WA0060_wm IMG-20170530-WA0061_wm IMG-20170530-WA0062_wm IMG-20170530-WA0063_wm IMG-20170530-WA0064_wm IMG-20170530-WA0065_wm IMG-20170530-WA0066_wm IMG-20170530-WA0067_wm IMG-20170530-WA0068_wm IMG-20170530-WA0069_wm IMG-20170530-WA0070_wm IMG-20170530-WA0072_wm IMG-20170530-WA0073_wm IMG-20170530-WA0074_wm IMG-20170530-WA0075_wm IMG-20170530-WA0076_wm IMG-20170530-WA0077_wm IMG-20170530-WA0078_wm IMG-20170530-WA0079_wm IMG-20170530-WA0051_wm

طراد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*