الرئيسية » بريد القراء » بين قانون الانتخاب واحراق بسطة للخضار في القليلة (بقلم الدكتور عبد الناصر أبو خليل)

بين قانون الانتخاب واحراق بسطة للخضار في القليلة (بقلم الدكتور عبد الناصر أبو خليل)

ان ما جرى في بلدة القليلة جنوب صور من احراق لبسطة خضار للمواطن علي درويش انما يدل على نقتطتين :
الأولى : ضياع هيبة الدولة مما يسمح للمواطن باقامة مشاريع تجارية حتى ولو بدون ترخيص والدليل على ذلك قيام 40وحدة سكنية مخالفة خلال السنوات الماضية مما عرف بهجمة البناء غير المرخص في المشاعات ..
والسبب الذي يرتكز اليه المواطن في تعديه على القانون هو الحاجة الاقتصادية
..كل ذلك له علاقة بقانون عادل للانتخابات وللمواطن حقه في أن يقول: هذه السلطة لا تمثلني لأنه لا قرار له في اختيارها بسبب تمثيلية النظام الانتخابي القائمة منذ أعوام عديدة ، وبسبب التمديد لسلطة يعتبرها قسم كبيرلا يستهان به من المواطنين انها لا تمثله
..فالميوعة في محاسبة المخالفين من قبل السلطة وفقدان هيبة تلك السلطة أمام المواطنين أدى الى ما حدث في القليلة ويحدث في قرى لبنانية أخرى ، ولكن في اكثر الاحيان يتم التعتيم عليه اعلاميا” لأنه يضر بصورة المقاومة التي تعتبر مسؤولة عن تراب الوطن وحجره وبشره..
النقطة الثانية: هي مخالفة الكثيرين من أركان السلطة ومخالفة محازبيهم في احيان كثيرة للنظام مما يبرر للمواطن ولو عن غير حق مخالفة النظام، فلو ان المواطن اختار سلطته بنظام انتخابي عادل لكان المبرر ينتفي في المخالفة ..
ننتقل الى قانون الانتخابات والى السلطة التي تعزز هذا القانون ..، .أ ما في ما يتعلق بالقطاع الصحي ، وأنا كطبيب مسؤول عن كلامي
أقول : ان استسهال السلطة لتنفيذ قانون الآداب الطبية وعدم المطالبة بتطبيق التثقيف الطبي المستمر ، ومطالبة الاطباء بتجميع نقاط سنوية لكي يحق للطبيب ممارسة المهنة ، كل هذا ما يجعل المستوى الطبي المتدني ويجعل المشاركة في المؤتمرات الطبية التثقيفية الدورية قليلة جدا” من قبل الاطباء وهذا ما ينعكس سلبا” على مستواهم العلمي ، علما” أن المؤتمرات الطبية التي تنظم في لبنان ذات مستوى عالمي و الذين يحاضرون ويشاركون بها من أهم المحاضرين العالميين ومثالا” على ذلك في أيار الجاري كان هناك مؤتمر ا شارك فيه اطباء من اهم المحاضرين في التصوير الجنيني وهو رئيس الجمعية الفرنسية للتصوير الصوتي الجنيني والذي هو من أصل لبناني واسمه جورج حداد والرئيس السابق لتلك الجمعية ويدعى (آلتزويير) علما” انه في اليوم الأخير للمؤتمر لم يشارك أي طبيب من منطقة صور سوى كاتب هذه الكلمات وزميل آخر له ، رغم أهمية المواضيع المثارة والحاجة الماسة لهذا الموضوع عنيت به : التصوير الصوتي وذلك لرفع مستوى التصوير الصوتي الجنيني في المنطقة ، فمن الخطأ ان نرمي الملامةعلى الاطباء ، فكما أقول دائما”: هناك نظام صحي مترهل في لبنان نتيجته هو ما يسمونه على شاشات التلفزة بالأخطاء الطبية التي يقع نتيجتها ضحايا …
وبعد : لا صلاح لواقعنا المزري الا بعودتنا الى قانون انتخابي عادل ، حيث لبنان دائرة انتخابية واحدة في اطار النسبية بناء على قانون أحزاب خارج القيد الطائفي ..
الدكتور عبد الناصر أبو خليل
أمين سر الجمعية اللبنانية للأمراض النسائية والتوليد في لبنان *

طراد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*