https://rebrand.ly/wadip1
محليات

النائب بهية الحريري التقت وفداً من”تجمع رجال الأعمال والمهن الحرة في صيدا والجنوب”

استقبلت النائب بهية الحريري في مجدليون وفدا من تجمع رجال الأعمال والمهن الحرة في صيدا والجنوب في زيارة بروتوكولية .

وضم الوفد ” بسام كريم، عمر العتر، محمد المجذوب ،هلال نبعة ووسيم صفدية”، حيث اطلعت الحريري منهم على الهدف من قيام هذا التجمع ، وكان عرض للأوضاع العامة وما يشهده لبنان من ارتفاع غير مسبوق لسعر صرف الدولار مقابل مزيد من الانهيار للعملة الوطنية وما يتسبب به ذلك من ارتفاع جنوني بأسعار السلع الأساسية وتلاشي القدرة الشرائية لدى المواطنين وانعكاس كل ذلك ايضاً على عمل القطاعات الانتاجية والتجارية والسياحية ويكبدها خسائر فادحة تضاف الى ما اصابها من اضرار جراء الأزمات المتتالية منذ اكثر من عام . فكان تأكيد مشترك على ان بلوغ الأوضاع في  لبنان حد الانهيار يستدعي الاسراع بتشكيل حكومة ووضع خطة طوارىء عاجلة لإعادة وضع البلد على سكة الانقاذ المالي والاقتصادي. 

وشدد المجتمعون على احقية المطالب التي ترفعها التحركات الشعبية احتجاجا على تردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية .

وأكد الوفد ان ما يجمع مكوناته هو الوجع المعيشي والعمل التنموي لاسيما في ظل هذه الأوضاع المأزومة في البلد على كل الصعد السياسية والاقتصادية والاجتماعية والصحية والتي تلقي بتبعاتها المباشرة وغير المباشرة على مختلف القطاعات وفي المقدمة قطاع  الأعمال والمهن الحرة .

 واضاف الوفد ان التجمع يحمل هذا الوجع الى المسؤولين والفاعليات الذين يلتقيهم ومعه رؤيته لبعض الأفكار لسبل استشراف واقتراح الحلول ضمن الامكانيات المتاحة  .

وشدد الوفد ان هذا التجمع ليس موجهاً ضد أحد ولا ينافس أحدا، وانما هو يتكامل مع كل الأطر التي تمثل القطاعات الاقتصادية والتجارية وفي مقدمها جمعية تجار صيدا وضواحيها التي يحرص التجمع على التواصل الدائم معها لمصلحة المدينة والقطاع التجاري فيها .

الحريري

من جهتها رحبت الحريري بالوفد وبفكرة انشاء التجمع كإطار جامع لأصحاب مصالحة ومؤسسات تجمعهم هموم وشجون مشتركة متمنية لهم التوفيق وداعية اياهم للتركيز على ما يساعد المجتمع وتنميته التي تبدأ من تنمية قدرات الفرد ، مشددة على اهمية التشبيك والتعاون والتكاتف في مواجهة تداعيات الأزمات الراهنة والتخفيف من وطأتها على الناس والقطاعات .

كما تم التطرق الى الوضع الصحي والمراحل التي قطعها موضوع التلقيح اهمية متابعة عملية تحصين المجتمع بكل قطاعاته ومرافقه بالتزام الاجراءات الوقائية بالتزامن مع المرحلة الثالثة من اعادة الفتح التدريجي للبلد لأن الأوضاع المعيشية لم تعد تحتمل اي اقفال بسبب ألأزمة المالية بينما لا يزال خطر تفشي كورونا داهماً. 

وفي ختام اللقاء تم الإتفاق على استمرار التواصل ومتابعة البحث في ما يستجد من قضايا تهم قطاع الأعمال والمهن الحرة في صيدا والجنوب . …

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى