https://rebrand.ly/wadip1
اخر الاخبارمقالات وقضاياهام

سوزان جبور.. أول لبنانية تقود لجنة دولية لمكافحة التعذيب

فازت اللبنانية، سوزان جبور، برئاسة اللجنة الفرعية للوقاية من التعذيب لدى الأمم المتحدة لمدة سنتين قابلة للتجديد، في الانتخابات التي أجريت قبل أيام في مدينة جنيف السويسرية.

 

ويظهر إنتخاب جبور مجددا أن لبنان غني بالكفاءات، وأن بإمكان أبنائه الوصول إلى أعلى المراتب دوليا.

 

ولدى جبور سجل حافل بالخبرة في مجال مكافحة التعذيب، إذ كانت مديرة مركز “ري ستات”، الذي تأسس عام 1996 للوقاية ضد أعمال التعذيب ومساعدة الضحايا وإعادة دمجهم في المجتمع.

 

وتولت منصب نائب رئيس اللجنة الفرعية للوقاية من التعذيب لدى الأمم المتحدة، حيث راكمت فيها المزيد من الخبرات في مجال الوقاية من التعذيب ومراقبة أماكن الاحتجاز وفي مساعدة الدول وتقديم المشورة لها.

 

ويرتكز عمل اللجنة الفرعية المنشأة بموجب البروتوكول الإختياري لاتفاقية مناهضة التعذيب على الوقاية من التعذيب داخل السجون وأماكن التوقيف.

 

وسوزان جبور ابنة بلدة أردة في قضاء زغرتا شمالي لبنان، وهي في الأصل اختصاصية في الصحة العقلية وتعمل ضمن المهمات الموكلة إليها بشكل وثيق مع ضحايا التعذيب والصدمات النفسية داخل السجون.

 

وانطلاقها من كونها في قلب إحدى اللجان التابعة للأمم المتحدة، فقد أتيحت لها الفرصة للتعلم وتبادل أفضل الخبرات مع متخصصين من جميع أنحاء العالم.

 

وصممت جبور آلية وقائية لمنع التعذيب في الحجز لدى مراكز الشرطة، بااستخدام وحدة مستقلة للطب الشرعي والنفسي مهمتها إجراء فحص للتعذيب وسوء المعاملة لجميع الأشخاص الخاضعين للتحقيق في قصر العدل بطرابلس شمالي لبنان.

Skynews

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: