https://rebrand.ly/wadip1
محليات

سيارة اسعاف مخصصة لحالات “الكورونا” من مؤسسة الحريري لأوقاف صيدا المفتي سوسان: الناس تنتظر العمل والاصلاح والشفافية مع حكومة جديدة

دعماً منها لجهوزية المدينة الوقائية في مواجهة فيروس كورونا وبتوجيهات من رئيستها النائب بهية الحريري ، قدمت مؤسسة الحريري للتنمية البشرية المستدامة الى أوقاف صيدا الاسلامية سيارة اسعاف مخصصة لنقل مصابي ووفيات الكورونا في المدينة نظرا للحاجة الملحة لذلك تعزيزاً للإجراءات الوقائية التي تعتمدها ” الأوقاف ” في هذا المجال .

وتسلم سماحة مفتي صيدا واقضيتها الشيخ سليم سوسان وبصفته رئيساً لدائرة الأوقاف الاسلامية في صيدا ، سيارة الاسعاف من قبل الأستاذ علي الشريف والسيد أكرم عفارة موفدين من قبل النائب الحريري والمؤسسة .

المفتي سوسان

واثر تسلمه سيارة الاسعاف شكر المفتي سوسان النائب الحريري على مبادرتها وقال في تصريح له ” كعادتها لم تتأخر يوماً رئيسة مؤسسة الحريري السيدة بهية الحريري من خلال نشاطاتها في خدمة المدينة واهلها وخصوصا في الظروف الصعبة ، فقدمت المؤسسة عبر النشاط الطبي فيها ، سيارة اسعاف مخصصة لنقل مصابي الكورونا الى المستشفيات او نقل المتوفين بسبب داء كورونا الى مقبرة صيدا ، وذلك عملاً منها بالوقاية التي دائما وما زالت حريصة عليها مع كل الأفرقاء في مدينة صيدا ، وحرصا على حماية الناس والوقاية من هذا البلاء والوباء “.

واضاف” ولا شك ان هذه فرصة لنتكلم ونطالب ونؤكد ونجدد الحديث عن مستشفى صيدا الحكومي وعن الخدمات فيها وعن دعم هذه المستشفى والتي حتى هذا التاريخ لم تستفد من اي عطاء من وزارة الصحة .. لماذا لا ادري ! . ماذا فعلت هذه المدينة وبماذا اساءت.. هل تعاقب على وطنيتها وعلى حبها لهذا الوطن وحرصها على العيش المشترك. ماذا فعلت هذه المدينة حتى تعاقب بحرمانها من هذه الخدمات ومن هذه العطاءات ؟ ..اكثر من مرة رفعنا الصوت وكأننا نصرخ من واد ! ..”.

وتابع المفتي سوسان ” على كل حال نتمنى ان تتحسن الأوضاع المعيشية والاقتصادية وان تعود دورة الحياة الى مجالها ودورانها في ظل الأيام القادمة. ونحن نأمل ان تكون هناك حكومة جديدة قوية نظيفة تحرص على اعادة الدواء الى المريض والكتاب الى التلميذ والأموال المودعة الى اصحابها ويؤمن للمريض دخول المستشفى ، ويستطيع الانسان ان يعيش بكرامة الحياة في هذا الوطن . لم يعد الكلام يفيد ، الناس تنتظر العمل وتنتظر الاصلاح والناس تكره الفساد وتطالب بالشفافية.. امام هذه الأزمات ، اذا لم تستطع هذه الحكومة ان تغير وان تقضي على الفساد وان تعيد الثقة بين المواطن وبين دولته وحكومته نعتقد ان هذا البلد لم يعد يستطيع ان يستمر . نريد ان نستعيد شبابنا من امام السفارات ومن الهجرة ومن الضياع ، نريد الحقوق للناس ونريد ان نطلب من الناس ان تقوم بواجباتها في خدمة دولتها التي تثق بها ..”.

وختم المفتي سوسان بالقول” بأي حال ، لا اعتقد ان الأمور بين لحظة واخرى ستعود الى حالها الطبيعية ، لا بد ان يبذل الجميع جهدا صادقاً من اجل كرامة هذا الوطن ومن اجل كرامة الانسان فيه” .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: