https://rebrand.ly/wadip1
اخر الاخبارمقالات وقضاياهام

تعليمات أميركية جديدة للسفيرة شيا

بعد التصعيد العنيف الذي تمثل بالحديث الصحافي للسفيرة الاميركية دوروثي شيا للفضائية السعودية «العربية» وما تبعه من تداعيات اكان في الشارع او على صعيد الرد الرسمي اللبناني والقرار القضائي للقاضي المستقيل محمد مازح. بعد كل ذلك وما رافقه من تسريبات ومحاولات لاسقاط حكومة دياب برزت مواقف وتحركات تؤشر الى ان التصعيد وصل الى الذروة وان ثمة نتائج محتملة قد تؤدي الى توتر وانفجار الموقف.
 
ووفقاً للمعلومات التي توافرت في الايام القليلة الماضية، فان المواقف والاشارات التي رافقت تحركات السفيرة الاميركية لا سيما اللقاءين اللذين اجرتهما مع رئيسي مجلس النواب والحكومة اوحت بان هناك مرونة نسبية طرأت على موقف واشنطن تختلف الاراء حول توصيفها وتقييمها.

 
واذا كان نائب الامين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم قد وصف الموقف الاميركي المستجد بانه تكتيكي، فان اكثر من مصدر مطلع يرى بان الادارة الاميركية فرملت الهجمة الشديدة التي بدأتها منذ اسبوعين، وفضلت ان تفتح اذنيها للاستماع الى المسؤولين والحكومة اللبنانية.
 
وتقول المعلومات ان ما عزز الاعتقاد بان الادارة الاميركية اظهرت بعض المرونة في تليين موقفها المتشدد من دون التخلي عن نهج الضغط الذي تمارسه منذ اشهر على لبنان، هو بروز بعض الاشارات التي توحي بالتراجع عن اندفاعها التصعيدي الاخير وفي مقدمها التسليم بعدم جدوى من الضغط على الحكومة للاستقالة في الوقت الحاضر بدليل لقاء الخبز والملح المطول الذي جمع السفيرة شيا مع الرئيس دياب في السراي، هذا عدا عن اللهجة المرنة التي عبرت فيها عن استعدادها لدرس مطالب لبنان عندما زارت عين التينة والتقت الرئيس بري في اجواء وصفت بانها كانت بعيدة عن التشنج او التوتر.

الديار

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: